انطلقت المنافسة الرئيسية لمهرجان برلين السينمائي اليوم الجمعة بعرض الفيلم الكوميدي الرومانسي التونسي "نحبك هادي" الذي تدور أحداثه حول قصة أم متسلطة تجبر ابنها على الزواج المرتب له مسبقا.

ويعد فيلم "نحبك هادي" لمخرجه محمد بن عطية المولود في تونس، واحدا من 18 فيلما يتنافسون على الجوائز الكبرى لمهرجان برلين السينمائي في دورته الـ66، بما في ذلك جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم.

وتدور أحداث الفيلم في أعقاب الثورة التونسية في عام 2011 حول الشاب هادي الذي يبدو أن حياته تدار من جانب أشخاص آخرين، ومن بينهم رئيسه في العمل ووالدته التي رتبت له الزواج من عروس. لكن هادي يتمكن فجأة من فرصة للسيطرة على عالمه عندما يلتقي بامرأة أخرى أثناء رحلة عمل.

ومن بين الأفلام المختارة في المنافسة الرئيسية لمهرجان برلين، هناك 15 فيلما عالميا يتم عرضها للمرة الأولى من دول مختلفة بينها الولايات المتحدة وفرنسا والبوسنة والهرسك وبريطانيا والصين وفيتنام.

وستقوم لجنة من سبعة أعضاء برئاسة الحاصلة على جائزة أوسكار ثلاث مرات ميريل ستريب بتوزيع جوائز المهرجان المرموقة خلال حفل يوم السبت الموافق 20 فبراير/شباط الجاري.

المصدر : الألمانية