أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب اليوم الاثنين قائمتها الأولى للدورة الـ11 للعام (2016-2017) في فرعي "التنمية وبناء الدولة" و"الفنون والدراسات النقدية"، واشتملت القائمة الخاصة بفرع التنمية وبناء الدولة على 6 أعمال من أصل 145 عملا ينتمي مؤلفوها إلى خمس دول عربية هي المغرب والأردن ومصر والجزائر وسوريا.

‎وتضم القائمة الطويلة في فرع التنمية وبناء الدولة -وفقا لبيان صادر عن الجائزة وصل إلى الجزيرة نت نسخة منه- ستة أعمال هي:

  • "جدل الدين والحداثة" للكاتب المصري صلاح سالم ومنشورات الهيئة المصرية العامة للكتاب (2016).
  • "في الإسلام الثقافي" للباحث المغربي بنسالم حميش ومن منشورات الدار المصرية اللبنانية (2016).
  • "الإسلام والإنسان" للباحث السوري محمد شحرور ومن منشورات دار الساقي (2016).
  • "الاجتهاد وجدل الحداثة" للأكاديمية الجزائرية نورة بوحناش ومن منشورات ضفاف (2016).
  • "مرافعة للمستقبلات العربية الممكنة" لأستاذ الفلسفة الأردني فهمي جدعان ومن منشورات الشبكة العربية للأبحاث والنشر (2016).
  • "الدولة والدين في الاجتماع العربي الإسلامي" للكاتب المغربي عبدالإله بلقزيز ومن منشورات منتدى المعارف (2015).

‎أما القائمة الطويلة في فرع "الفنون والدراسات النقدية" فبلغ عددها الكلي 7 أعمال من أصل 120 عملا ينتمي مؤلفوها إلى خمس دول هي المغرب وتونس والسعودية والعراق ولبنان، والأعمال هي:

  • "المحبة عند الصوفية، بين تحفظ العذريين ورعونة الفتيان" للكاتبة التونسية أسماء خوالدية ومن منشورات ضفاف (2016).
  • "فن السيرة في التراث العربي" للأكاديمي التونسي نور الدين أحمد بنخود ومن منشورات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، المملكة العربية السعودية (2016).
  • "فاعلية الخيال الأدبي، محاولة في بلاغية المعرفة من الأسطورة حتى العلم الوصفي" للكاتب سعيد الغانمي من العراق/أستراليا ومن منشورات الجمل (2015).
  • "الشعر العربي الحديث، القصيدة المنثورة" للباحث اللبناني شربل داغر ومن منشورات منتدى المعارف (2015).
  • "آفاق النظرية الأدبية، من المحاكاة إلى التفكيكية" للباحث السعودي صالح زياد ومن منشورات دار التنوير (2016).
  • "طيف سليمان، الموروث السردي العربي في ضوء مقاربات المتخيل" للأكاديمي المغربي مصطفى النحال ومن منشورات دار أبي رقراق (2016).
  • "خطاب الأخلاق والهوية في رسائل الجاحظ، مقاربة بلاغية حجاجية" للباحث الأكاديمي المغربي محمد مشبال ومن منشورات دار كنوز المعرفة (2015).

‎يذكر أن الجائزة ستعلن القوائم الطويلة في فروعها الأخرى خلال الأسابيع القادمة كما عهدت خلال الدورات السابقة، و‎تبلغ القيمة الإجمالية لكل فروع جائزة الشيخ زايد للكتاب سبعة ملايين درهم إماراتي (1.9 مليون دولار)، تمنح على النحو الآتي:

  • مبلغ قدره 750 ألف درهم إماراتي (204 آلاف دولار) للفائز بكل فرع من فروع الجائزة الثمانية في كل دورة.
  • مبلغ قدره مليون درهم إماراتي (272 ألف دولار) للفائز بفرع شخصية العام الثقافية في كل دورة.
  • ميدالية ذهبية تحمل شعار الجائزة المعتمد لكل الفائزين بفروع الجائزة التسعة.
  • شهادة تقديرية للعمل الفائز بأحد فروع الجائزة التسعة.

المصدر : الجزيرة