دعت قاعة باتاكلان للحفلات -التي شهدت مقتل نحو مئة شخص في هجوم شنه مسلحون في العاصمة باريس- مغني الروك الشهير ستينغ، لإحياء حفل بمناسبة إعادة افتتاحها بعد عام من المأساة.

وأعلن ستينغ الخبر على موقعه الإلكتروني قائلا إن العرض سيسعى إلى تكريم القتلى والموقع التاريخي الذي يعاد فتحه بعد عام من التجديدات. وكان ستينغ المغني الرئيسي في فرقة ذا بوليس قبل مشوار طويل من الغناء المنفرد.

وقال ستينغ (65 عاما) إنه يتطلع لإحياء ذكرى قتلى الهجمات، وإن عائدات الحفل -الذي يقام يوم 12نوفمبر/تشرين الثاني- ستخصص للجمعيات الخيرية التي تساعد ضحايا الهجمات التي وقعت يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

وقتل 130 شخصا قبل عام عندما هاجم مسلحون محيط ملعب فرنسا ومقاهي في باريس وقاعة باتاكلان. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات، وكان قد دعا أتباعه إلى مهاجمة فرنسا التي تشارك في قصف قواعده في العراق وسوريا.

المصدر : رويترز