انطلقت بالعاصمة القطرية الدوحة أمس الأربعاء فعاليات المهرجان الصيني الذي يعكس التنوع الثقافي في البلاد من خلال عدد من الأفلام والعروض الموسيقية والأنشطة الأخرى وذلك ضمن أبرز فقرت العام الثقافي "قطر-الصين 2016".

وستتواصل تلك الفعاليات حتى السبت المقبل حيث سيستمع زوار حديقة المتحف الإسلامي بمشاهدة أفلام وعروض موسيقية واستعراضية تؤديها فرق شهيرة من مقاطعة تشيجيانغ الصينية وسط مساحة مفتوحة تضم سوقا صينيا وبيتا للشاي الصيني ومسرحا ومعرضا للتصوير وأكشاكا للطعام ومنطقة مخصصة للأطفال.

واصطبغ فضاء المهرجان بالألوان وفوانيس حمراء معلقة على جنبات السوق الصيني، أو المدخل الذي اتخذ شكل المباني الأثرية الصينية بأقواسه وقرميده، فضلا عن أشجار مزهرة اصطناعية تحاكي الواقع.

ولقي تصميم فضاء المعرض إعجابا من قبل الزوار، حيث كان مغايرا عن النمط التقليدي للمعارض، وذلك باستخدام الحاويات الحديدية الضخمة التي عادة ما تستخدم في نقل البضائع عبر السفن، إلى "جاليري" متنقل مؤقت.

وتزخر منطقة السوق بالعديد من الألوان الفنية وأنشطة الحرف اليدوية، ومنها الطباعة على الخشب وورش العمل المخصصة لتعلم صنع منحوتات من الأرز وصناعة الطائرات الورقية وعروض الدُمى المتحركة، إلى جانب كثير من الأطعمة الصينية.

ويتضمن المهرجان أيضا معرضا لصور مذهلة من داخل قطر والصين التقطتها عدسات 4 مصورين قطريين وصينيين خلال زيارة كل منهما للبلد الآخر، متخذين من التصوير الفوتوغرافي وسيلة لنقل نمط الحياة في البلدين والتعرف عليه.

وقال جو تشي نائب المدير العام للإدارة العامة للعلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة الصينية "نسعى من خلال هذا المهرجان إلى تقديم ثقافتنا إلى دولة قطر وشعبها ومنها إلى العالم العربي، حيث تربط بين قطر والصين علاقات ثقافية واقتصادية متينة، امتدت عبر مئات السنين عن طريق الحرير".

من جهته أبرز مدير العلاقات العامة والدولية في متاحف قطر محمد العثمان أن للمهرجان دورا حيويا في تعزيز فهم ثقافة الصين وعاداتها والتعرف عن قرب على شعبها، معربا عن أمله في أن يجذب المهرجان إليه الجماهير للاستمتاع بتجربة فريدة يستكشفون خلالها تاريخ الصين وتراثها.

يذكر أن العام الثقافي "قطر-الصين 2016" جزء من مبادرة "الأعوام الثقافية" التي تسعى لتعميق التفاهم بين دولة قطر وغيرها من الدول وتوطيد العلاقات بين الشعب القطري وغيره من شعوب البلدان الأخرى من خلال التبادل المشترك للفنون والثقافة والتراث والرياضة.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)