حاز الروائي التركي الشهير أورهان باموك على جائزة أفضل عمل في صنف "أدب أجنبي" بمسابقة "ياسنايا بوليانا للآداب" في روسيا، التي أقيمت برعاية متحف تولستوي.

وحصل باموك على الجائزة عن روايته "غرابة في عقلي" في حفل أقيم أمس الأربعاء بمتحف "ليف تولستوي" بالعاصمة الروسية موسكو، تخليدا لذكرى الأخير.

وأعلنت لجنة التحكيم في مراسم الحفل أسماء الفائزين بالجوائز عن روايات "العصر الكلاسيكي"، و"العصر الـ 21"، و"الطفولة-الرشد-الشباب"، و"الأدب الأجنبي".

ومنحت اللجنة جائزة الأدب الأجنبي لأروهان باموك عن رواية "شيء غريب في رأسي"، إلى جانب مبلغ مالي مقداره نحو 16 ألف دولار.

وبعث باموك رسالة شكر إلى لجنة التحكيم وصف فيها تتويجه بأنه "شرف كبير"، وقال إنه سيزور روسيا في فبراير/شباط المقبل لاستلام جائزته، مشيرا إلى أنه عندما بدأ بكتابة الروايات وهو في سن الـ25 كان يحلم بزيارة منزل ليف تولستوي.

وولد باموك في إسطنبول عام 1952، وحاز على جائزة نوبل للآداب سنة 2006، ولديه أعمال ترجمت إلى لغات عدة، ومن أشهر رواياته المترجمة "متحف البراءة" و"الكتاب الأسود" وغيرها.

ويعتبر الكونت "ليف نيكولايافيتش تولستوي" من عمالقة الروائيين الروس، ولد عام 1828 وتوفي عام 1910، ومن أشهر أعماله روايتي "الحرب والسلام" و"أنا كارنينا".

المصدر : وكالة الأناضول