أعلنت الكويت أنها ستطلق مهرجانها الأول في فن الصور المتحركة والسينما خلال الفترة من 17 إلى 21 مارس/آذار المقبل بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، بهدف إحداث تغيير طويل المدى في صناعة السينما لدى فئة الشباب في البلاد.

وينقسم المهرجان الذي يرعاه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، إلى ثلاث فئات، تختص الأولى بالأفلام القصيرة للمخرجين والمنتجين الكويتيين، وبينما تختص الثانية بالقصة القصيرة وهي موجهة لأي مشاركات إقليمية أو دولية، تعنى الفئة الثالثة بالأفلام الوثائقية الطويلة، وهي متاحة لجميع المشاركين محليا وعالميا.

واختارت إدارة المهرجان السدرة شعارا لجوائزه، وقال مدير المهرجان دورته الأولى عبد الله العثمان إن الاختيار وقع لعناد هذه الشجرة ونموها رغم الأجواء وتربة الكويت الصحراوية، مبينا أنها كناية عن الشباب وصانعي الأفلام في الكويت الذين كافحوا من أجل القيام بهذه الصناعة.

ويتمثل المشهد السينمائي الكويتي في إبداعات وأدبيات عدد من صناع الأفلام مثل خالد الصديق في تجربتيه الروائيتين الطويلتين "بس يا بحر" و"عرس الزين"، واشتغالات محمد السنعوسي وأحمد الخلف ووليد العوضي، بالإضافة إلى إصدارات في النقد والثقافة السينمائية.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)