تنطلق غدا الثلاثاء بالعاصمة القطرية الدوحة النسخة السادسة من مهرجان كتارا التراثي للمحامل التقليدية الذي يستمر حتى 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري من خلال أنشطة وفعاليات متنوعة تعيد التراث البحري إلى دائرة الضوء.

وقد حقق هذا المهرجان طيلة السنوات الماضية تراكما كبيرا، فبات واحدا من أهم المهرجانات الثقافية والتراثية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي. ويسلط المهرجان الضوء على التراث البحري القطري والخليجي بكل تفاصيله.

وقال المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا خالد بن إبراهيم السليطي إن هذه النسخة تتضمن العديد من المفاجآت أبرزها الإعلان عن وجهة رحلة فتح الخير3 ، كما تتضمن تكريم النواخذة من الآباء والأجداد.

ومن المنتظر أن يشارك في نسخة هذا العام أكثر من 230 مشاركا من دول مجلس التعاون الخليجي ومن الهند، إلى جانب مشاركة 118 محملا من مختلف الأنواع.

وسيقدم المهرجان مجموعة متنوعة من الفعاليات التراثية والثقافية التي لها صلة بالتراث البحري ومنها معرض للمحامل التقليدية وعروض الفرق الشعبية من قطر وسلطنة عمان والبحرين.

كما سيضم المهرجان عددا من المسابقات البحرية وهي: مسابقة الغزل، والحداق والغوص واللفاح، ومسابقة التجديف، بالإضافة إلى مسابقتين جديدتين هما مسابقة تنزيل المحمل التي ستعتمد مقياس السرعة، ومسابقة النهمة حيث سيتم الاحتكام إلى صفاء الصوت وحسن الأداء في هذا الشكل الغنائي التراثي.

وعلى غرار النسختين الماضيتين، أعلنت اللجنة المنظمة للمهرجان لهذا العام عن تنظيم مسابقتين، واحدة في الفنون التشكيلية باختيار أفضل لوحة، والثانية في التصوير الضوئي باختيار أفضل صورة.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)