توفي الممثل المصري محمود عبد العزيز مساء السبت عن عمر ناهز 70 عاما بعد معاناة من  المرض، وستشيع جنازته السبت بمدينة السادس من أكتوبر غربي العاصمة المصرية القاهرة.

وكان عبد العزيز نقل إلى المستشفى الشهر الماضي إثر إصابته بأزمة صحية، وسرعان ما تدهورت صحته وضعفت مناعة جسمه بشكل كبير.
 
ولد في الرابع من يونيو/حزيران 1946 في حي الورديان بمدينة الإسكندرية المطلة على البحر المتوسط، وتخرج في كلية الزراعة بجامعة الإسكندرية عام 1966.
 
وقدم الممثل الراحل نحو 90 فيلما للسينما المصرية، وأكثر من 15 مسلسلا تلفزيونيا وإذاعيا، إضافة إلى عدد قليل من المسرحيات.
 
بدأ مشواره مع التلفزيون في 1973 بمسلسل "الدوامة"، لكنه سريعا ما اتجه إلى السينما ليشارك في أفلام كبيرة، مثل (غابة من السيقان) و(الحفيد)، ومع نهاية السبعينيات ومطلع الثمانينيات نجح في اكتساب ثقة المخرجين والمنتجين في تحمل دور البطولة، فقدم (العذراء والشعر الأبيض) في 1983 و(تزوير في أوراق رسمية) في 1984 و(إعدام ميت) في 1985 و(الجوع) في 1986.
 
وفي 1987 سجل عبد العزيز بصمته الأهم في عالم الفن بالمسلسل التلفزيوني (رأفت الهجان) الذي يحكي قصة جاسوس مصري في إسرائيل، وواصل تألقه في عقد التسعينيات عبر أفلام منها "الكيت كات" في 1991 الذي نال عنه عدة جوائز محلية ودولية.

المصدر : وكالات