نعت وزارة الثقافة الأردنية الكاتب والقاص عدي مدانات الذي توفي مساء الخميس عن 78 عاما بعد مشوار حافل بالعطاء.

ووصف وزير الثقافة نبيه شقم أمس الجمعة الكاتب الراحل بأنه أحد الرواد الذين أسهموا في ترسيخ فن القصة القصيرة في الأردن إضافة إلى إسهاماته الواضحة في رابطة الكتاب الأردنيين التي شهد تأسيسها عام 1974.

وقال الوزير في بيان إن الوزارة "إذ تنعي مدانات أديبا جادا له حضوره المحلي والعربي فإنها تشعر بعظم الخسارة لهذه القامة الأدبية من خلال عنايته الدائمة بفن القصة القصيرة وضوابطها واهتمامه الدائم بالشباب وتدريبهم على الكتابة الإبداعية الأصيلة في هذا المجال".

ولد مدانات عام 1938 ودرس الحقوق في جامعة دمشق، وبدأ مشواره الأدبي عام 1983 ونشر على مدى العقود الثلاثة الماضية العديد من المجموعات القصصية والروايات من بينها (المريض الثاني عشر غريب الأطوار) و(صباح الخير أيتها الجارة) و(الدخيل) و(ليلة عاصفة) و(شوارع الروح) و(تلك الطرق) و(الآنسة ازدهار وأنا) إضافة إلى دراسات نقدية وأدبية.

حصل على العديد من الجوائز وكرمته أكثر من جهة كان آخرها ملتقى عمان الثالث للقصة العربية عام 2010 الذي منحه درع أمانة عمان الكبرى.

المصدر : رويترز