تعهد الأديب النيجيري وولي سوينكا الحائز على جائزة نوبل في الآداب بمغادرة الولايات المتحدة الأميركية في اليوم الذي ينصب فيه الرئيس المنتخب دونالد ترامب، حسب ما ذكرت مجلة "ذا إنترفيو" المحلية أمس الخميس.

وقال سوينكا (82 عاما)، وهو باحث مقيم في مؤسسة الشؤون الأميركية الأفريقية التابعة لجامعة نيويورك، في رد عبر البريد الإلكتروني على أسئلة المجلة "فلتأت أيها العشرون من يناير/كانون الثاني 2017 لتشهد خروجي".

وأوضح أيقونة الأدب الأفريقي قراره قائلا إن فوز ترامب جعل "العالم المترنح بالفعل أقرب إلى المنحدر".

وقال "جدار ترامب قيد البناء بالفعل، والجدران تشيد في العقول وترامب نصب جدرانا ليس عبر المشهد العقلي لأميركا فحسب، ولكن عبر المشهد العالمي أيضا".

وتعهد سوينكا بالوفاء بوعده الذي قطعه قبل أيام قليلة من انتخابات الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري عندما قال لطلابه في جامعة أوكسفورد إنه سوف "يمزق بطاقته الخضراء (تصريح الإقامة) بنفسه ويبدأ في حزم حقائبه" في حال فاز ترامب بالانتخابات.

المصدر : الألمانية