تستعد المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) في الدوحة لإعلان الفائزين بجائزة كتارا للرواية العربية في دورتها الثانية التي تشهد مشاركة 234 رواية منشورة، و732 أخرى غير منشورة، إضافة إلى 38 دراسة نقدية.

وجاءت كل من مصر والسودان في صدارة الدول المشاركة بـ375 مشاركة، تليها بلاد الشام والعراق بـ260 مشاركة، أما مشاركات دول المغرب العربي فبلغ عددها 257، بينما حققت المشاركة الخليجية قفزة نوعية حيث وصلت إلى 105 مشاركات، إضافة إلى 7 مشاركات من السويد وإريتريا ونيجيريا.

وستعلن أسماء الفائزين بجائزة هذه الدورة في ختام فعاليات ثقافية تنطلق الاثنين المقبل بحفل للتوقيع على الروايات في الدورة الأولى، وافتتاح معرض رواية الفتيان ومعرض نجيب محفوظ. ويشهد اليوم الأول جلستين حواريتين، إحداهما تحت عنوان "الرواية العربية في القرن العشرين" والأخرى تحت عنوان "الرواية القطرية".

وفي اليوم الموالي ستقام جلسات عدة تبحث "المتغيرات في الرواية العربية المعاصرة" و"تحولات الشكل في الرواية العربية"، و"المحلي والإنساني في الرواية العربية" و"واقع وتحولات الرواية الخليجية".

وفي اليوم الثالث والأخير يقام حفل توزيع جوائز الدورة الثانية، وهي خمسة للفائزين عن فئة الروايات المنشورة، حيث يحصل كل نص روائي فائز على جائزة مالية قدرها ستون ألف دولار أميركي، بينما تقدم خمس جوائز للروايات التي لم تنشر قيمة كل جائزة ثلاثون ألف دولار أمريكي.

وستحصل أفضل رواية قابلة للتحويل إلى عمل درامي من بين الروايات المنشورة الفائزة على جائزة قيمتها مئتا ألف دولار أميركي، في حين تحصل أفضل رواية قابلة للتحويل إلى عمل درامي من بين الروايات غير المنشورة الفائزة على مئة ألف دولار أميركي، مقابل شراء حقوق تحويل الرواية إلى عمل درامي.

وتقدم خمس جوائز للدراسات غير المنشورة، قيمة كل جائزة 15 ألف دولار أميركي، وتتولى لجنة إدارة الجائزة طباعة وتسويق الروايات الفائزة التي لم تنشر، وترجمة الروايات الفائزة إلى لغات عدة وطباعتها وتسويقها، وطباعة وتسويق الدراسات الفائزة.

المصدر : الجزيرة