"الفتاة التي في القطار" يفتتح مهرجان بيروت للسينما
آخر تحديث: 2016/10/6 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/6 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/5 هـ

"الفتاة التي في القطار" يفتتح مهرجان بيروت للسينما

انطلقت في العاصمة اللبنانية بيروت أمس الأربعاء الدورة 16 لمهرجان "بيروت الدولي للسينما"، بمشاركة 76 فيلماً، بينها 31 فيلماً قصيراً، وأفلام لمخرجين عالميين حصدوا العديد من الجوائز في مهرجانات دولية.

وعرض في حفل الافتتاح فيلم "الفتاة التي في القطار" للمخرج الأميركي تيت تايلور عن رواية الكاتبة باولا هوكينز، التي تحمل العنوان نفسه والصادرة عام 2015، والفيلم بطولة البريطانية إيميلي بلانت.

ويترأس لجنة التحكيم الممثل والمخرج اللبناني الأصل كارلوس شاهين، إلى جانب عضوية مديرة الاتصال والإعلام في الهيئة الملكية الأردنية للأفلام ندى دوماني، ونائب رئيس تحرير جريدة "الأخبار" اللبنانية بيار أبي صعب.

ومن أبرز الأفلام المشاركة في المهرجان: "نار في البحر" للمخرج الإيطالي جيان فرانكو روسي،  و"بلدي هي بلدي" للمخرج المغربي عادل الزاب، و"سائل من بغداد" لسابين كرانيبوهي، و"ليالي شارع زايندة" للمخرج الإيراني محسن مخملباف، و"أمور شخصية" للمخرجة الفلسطينية مها حاج،  و"بحر" للمخرجة اللبنانية كريستيل سميا.

كما تشارك أفلام "كأس العالم" للأخوين محمد وأحمد ملص من سوريا، و"لأنك بنت" للمخرجة الأردنية فرح حمزة، و"طقم جديد" للمخرج المصري خاتم العوّا، و"أورغانو" للمخرج العراقي علي منذر، و"جائعون" للمخرج التركي كريم تيكوغلو.

ومن أبرز الأفلام الوثائقية المشاركة: فيلم "محبة" لوضاح الفهد من سوريا، و"ماني" لياسر بن شلاح من الجزائر، و"تخطّي الحد" لخالد بن ساحلي من الإمارات.

وقالت مديرة المهرجان كوليت نوفل إن "هذه الدورة تتميز بأفلام تتناول أبرز القضايا الاجتماعية والإنسانية والسياسية في عالمنا العربي والعالم"، وأوضحت أن "الأفلام المشاركة في المهرجان تسلط الضوء على مجموعة متنوعة من المواضيع، كالهجرة والنزوح والإرهاب والحروب الأهلية، وكذلك تجارة الأعضاء البشرية والاستعباد الجنسي والعنف الزوجي".

وتتوزع الأفلام على مسابقتين: الأفلام الشرق أوسطية القصيرة، والأفلام الشرق أوسطية الوثائقية. وتلقت إدارة المهرجان طلبات بمشاركة أربعمئة فيلم، اختارت منها 76 فيلماً تتميز بالتنوع، منها ما عُرِض في مهرجان كان السينمائي، وبعضها عرض في مهرجانات أخرى.

ويختتم المهرجان فعالياته في 13 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بعرض الفيلم الوثائقي "أول يوم اثنين في مايو" للمخرج "أندرو روسي"، الذي يظهر فيه الفنانون الحقيقيون بأسمائهم المعروفة، أندرو بولتون، جون غاليانو، جان بول غويتيه، كارل لاغرفيلد، باز لورمان، ريهانا، آنا وينتور، وكارواي وونغ.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات