بعد سلسلة عروض ناجحة في الخارج تعود الممثلة رائدة طه إلى الأراضي الفلسطينية لتقدم عرضها المسرحي "ألاقي زيك فين يا علي" للمخرجة اللبنانية لينا أبيض في عدد من المدن مع تخصيص عائدها للمراكز الفنية الفلسطينية.

وتسلط المسرحية التي تقدمها رائدة بأسلوب المونودراما على قضية والدها أحد خاطفي طائرة سابينا البلجيكية التي كانت تقوم برحلة من فيينا إلى تل أبيب عام 1972 وقتل خلال العملية.

وقالت في مؤتمر صحفي في مركز خليل السكاكيني في رام الله أمس الأحد إن تقديم المسرحية التي عرضت في عشر دول حول العالم خلال السنوات السابقة هو "فرصة ذهبية حتى أكون موجودة في فلسطين بيتي ووطني ومكاني الطبيعي والتاريخي"، وأضافت أن المسرحية "كان من المستحيل أن تعيش وتنتعش دون هذه الرحلة في فلسطين".

ولاقت المسرحية نجاحا كبيرا لدى عرضها من قبل في لبنان وتونس والإمارات والأردن وفرنسا وبريطانيا ودول أخرى، وبعد عرض المسرحية في الخليل وبيت لحم تستعد رائدة لتقديم عرض آخر في رام الله غدا الثلاثاء.

رائدة طه: كان من المستحيل للمسرحية أن تعيش وتنتعش دون هذه الرحلة في فلسطين (مواقع التواصل)

وتصف رائدة المسرحية قائلة "بطلات هذه المسرحية نساء وهن عمتي التي استطاعت إرجاع جثة والدي ووالدتي التي استطاعت أن تربي أربع بنات وكان عمرها 27 عاما وأخواتي اللواتي حملن  لقب بنات الشهيد".

وقالت "فلسطين لها نكهة خاصة جدا لا أستطيع أن أصف شعوري كل مدينة بقدم فيها لها تاريخ في عائلتي"، وأضافت "كل مدينة لها تاريخ خاص.. لها نكهة خاصة في فلسطين يساوي عندي الحياة كلها. أنا سعيدة أني في فلسطين في هذه الرحلة".

ورحب وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو بمبادرة رائدة طه في تخصيص ريع عروض المسرحية لدعم المراكز الثقافية في المدن التي تعرض فيها المسرحية.

وقال خلال المؤتمر الصحفي "يجب الانتباه والإشادة بهذا الدور الذي يخلق حالة تفاعلية جدا على صعيد المشهد الثقافي"، وتعمل رائدة في الوقت الراهن على إنجاز عمل مسرحي جديد بأسلوب المونودراما أيضا من المتوقع أن تبدأ عرضه في سبتمبر/أيلول القادم.

المصدر : رويترز