يستعد فريق آبا الغنائي السويدي لموسيقى البوب للعودة من جديد وخوض "تجربة رقمية جديدة" في 2018 بعد أكثر من ثلاثين عاما على آخر حفل قدمه أعضاء الفريق معا.

وسيتعاون أعضاء الفريق وهم أغنيتا فالتسكوغ وبيورن أولفيوس وبيني أندرسون وأني-فريد لينغستاد مع مبتكر فكرة برنامج "أمريكان أيدول" سايمون فولر وشركة يونيفرسال ميوزيك جروب في المشروع الجديد.

وقال فولر في بيان "نستكشف عالما تكنولوجيا جديدا مع وضع الواقع الافتراضي والذكاء الصناعي في المقدمة مما سيسمح لنا بابتكار أشكال جديدة من الترفيه والمحتوى الذي لم نستطع تخيله من قبل".

واشتهر فريق آبا بمجموعة من الأغاني الشهيرة في السبعينيات وأوائل الثمانينيات مثل "واترلو" و"دانسينغ كوين" و"تيك أي تشانس أون مي" وانفصل في 1982.

وقالت لينجستاد في بيان "يطلب منا المعجبون دائما العودة لذا أتمنى أن يثير هذا الابتكار الجديد لآبا حماستهم بقدر ما يثير حماسي"، وسيعلن مزيد من التفاصيل بشأن هذا التعاون العام المقبل.

المصدر : رويترز