اختار نادي المنطقة الشرقية الأدبي في مدينة الدمام (شرق السعودية) أن يكون موضوع ملتقى دارين الثقافي الثاني الذي سينعقد من 26 إلى 28 مارس/آذار 2017 حول "المؤسسات الثقافية الأهلية والخاصة.. المنجز وآفاق المستقبل"، وأن يتضمن الملتقى معرضا للمؤسسات الثقافية المشاركة فيه.

وينطلق نادي المنطقة الشرقية الأدبي في اختياره موضوع الملتقى من أهمية المؤسسات الثقافية الأهلية والخاصة في نشر المعرفة والثقافة وخدمة الأدب، ويراهن على مشاركة مؤسسات ثقافية أهلية وخاصة من المملكة ودول الجوار الخليجي والعربي وكذلك بعض المؤسسات الدولية الأهلية.

وسيتم خلال الملتقى -الذي يطمح منظمه إلى أن يصبح تقليدا ثقافيا يتطور باستمرار ويكون أيقونة في المشهد الثقافي بالمنطقة الشرقية- تكريم أصحاب المؤسسات ورؤسائها تقديرا لدورهم المعرفي.

وجدد النادي -وهو مؤسسة ثقافية مستقلة تعنى بالثقافة والأدب- الدعوة للباحثين والباحثات بالمشاركة في الكتابة في محاور الملتقى وتتعلق بأدوار المؤسسات الثقافية الأهلية والخاصة في خدمة التراث الإنساني وفي خدمة الحركة الإبداعية والثقافية.

كما يناقش الملتقى تطلعات المؤسسات الثقافية الأهلية والخاصة في عصر الإنترنت والإنفوميديا، ويعرض تصورات المؤسسات الثقافية الأهلية والخاصة لرؤية 2030، وسيتم خلاله أيضا تقديم تجارب وشهادات عن أنشطة بعض المؤسسات الثقافية.

المصدر : الجزيرة