هيمن الطابع السياسي على الدورة الـ68 لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب، إذ ركزت فعاليات ندواته على الأحداث في تركيا بالإضافة إلى الأزمة في أوروبا، وكان ضيفا شرف المعرض هذا العام كل من مقاطعة فلاندرز البلجيكية ودولة هولندا في المجالين اللغوي والثقافي.

وأفاد منظمو المعرض -الذي اختتم فعالياته أمس الأحد- بأن عدد زواره في العام الحالي قارب عدد زائريه في العام الماضي ووصل خلال الأيام الخمسة إلى نحو 275 ألف شخص، وهو تقريبا نفس مستوى عدد الزائرين في العام الماضي.

وقد شارك في المعرض -الذي يعتبر الأكبر من نوعه في العالم- أكثر من سبعة آلاف جهة عرض من نحو مئة دولة، فيما بلغ عدد الزائرين المتخصصين نحو 142 ألف شخص بارتفاع طفيف بنسبة 1.3%.

وازداد توافد الجمهور في اليوم الختامي على العديد من الكتاب المشاهير مثل هاردي كروجر ودانيلا كاتسنبرغر ودي جيه بوبو، كما انتظر الجمهور فترة طويلة للحصول على توقيع الكاتبة الإيرلندية سيسيليا أهرن -صاحبة أفضل مبيعات- على بعض كتبها.

ومن المنتظر أن تُجرى فعاليات النسخة المقبلة من معرض فرانكفورت في الفترة من 11 إلى 25 أكتوبر/تشرين الأول 2017، وستكون فرنسا هي ضيفة شرف هذه النسخة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية