فاز الكاتب الأميركي ريتشارد فورد (72 عاما) أمس الجمعة بجائزة أميرة أستورياس الإسبانية المرموقة في فئة الآداب والتي يطلق عليها اسم "نوبل الإسبانية".

وقالت مؤسسة أميرة أستورياس إن ريتشارد فورد، مؤلف روايتي "كاتب الرياضة" و"يوم الاستقلال"، "يعتبره البعض الوريث الشرعي لهمنغواي".

وتمنح جائزة أميرة أستورياس سنويا في ثماني فئات، وتم تقديم الجوائز يوم الجمعة في حفل أقيم في مدينة أوفييدو عاصمة إقليم أستورياس. وتبلغ قيمة الجائزة 50 ألف يورو. كما يحصل الفائز على تمثال صغير للفنان الإسباني خوان ميرو.

ومن بين الفائزين الآخرين بالجوائز، منظمة قرى الأطفال "أس أو أس" عن فئة الوفاق، وأستاذة الكلاسيكيات البريطانية ماري بيرد عن العلوم الاجتماعية، واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في فئة التعاون الدولي.

وقال العاهل الإسباني الملك فيليب إن الفائزين هم أسمى وأبرع تجسيد "للرغبة في جعلنا أشخاصا أفضل، والرغبة في جعل العالم أفضل.. يسوده الوئام والاحترام والتضامن".

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية