يستعد مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية في مصر للاحتفال بيوبيله الفضي هذا العام ببرنامج ضخم وطويل يستمر على مدى أسبوعين (من 31 أكتوبر/تشرين الأول حتى 13 نوفمبر /تشرين الثاني المقبل) يشارك فيه 83 فنانا من ثماني دول.

وقالت إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا المصرية ورئيس المهرجان في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء إن مهرجان الموسيقى العربية في دار الأوبرا المصرية يبقى هو "الأقوى والأهم" مقارنة مع باقي المهرجانات الغنائية في المنطقة العربية.

وستقام فعاليات المهرجان على مسارح الأوبرا الكبير والصغير ومعهد الموسيقى العربية كما تنتقل بعض الفعاليات إلى مسرحي أوبرا الإسكندرية ودمنهور.

ومن أبرز المغنين العرب المشاركين في المهرجان السوري صفوان بهلوان والمغربي فؤاد زبادي واللبناني مروان خوري والفلسطيني محمد عساف والأردنية نداء شرارة والتونسية شيماء هلالي.

ومن مصر يشارك هاني شاكر ومحمد الحلو وإيمان البحر درويش ومدحت صالح وطارق فؤاد وأنغام وغادة رجب ونادية مصطفى ومي فاروق.

ويقدم المهرجان في هذه الدورة 25 صوتا جديدا من الأصوات الشابة بمناسبة اليوبيل الفضي ومرور 25 عاما على انطلاقه.

كما يكرم المهرجان هذا العام 16 شخصية ساهمت في إثراء الحياة الفنية في مصر والدول العربية من بينها المغني اللبناني عاصي الحلاني والموسيقار الجزائري سليم داده والملحن العراقي فاروق هلال والموسيقار البحريني مبارك نجم واسم الموسيقار المصري الراحل عبد الحليم نويرة.

ويحيي حفل الافتتاح على المسرح الكبير بدار الأوبرا الموسيقار عمر خيرت رفقة المغنين علي الحجار ومدحت صالح وريهام عبد الحكيم.

وبالتوازي مع المهرجان يقام مؤتمر الموسيقى العربية الذي يناقش على مدى خمسة أيام نحو 36 مشاركة بحثية من 16 دولة عربية إضافة إلى مصر. واختارت اللجنة العلمية للمهرجان "جماليات الموسيقى العربية بين الموروث والواقع الراهن" عنوانا للمؤتمر.

المصدر : رويترز