ينطلق الأسبوع القادم مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل في دورته الرابعة، ويقام بمبادرة من مؤسسة "فن" التابعة لحكومة الشارقة، والتي تعنى برعاية المواهب الشابة ودعم تعليم الأطفال والشباب الفنون الإعلامية.

وقالت مؤسسة "فن" المنظمة للمهرجان إن دورته الرابعة سوف تشهد مشاركة 425 فيلما من 59 دولة، تركز في معظمها على حياة الأطفال اللاجئين.

ويقام المهرجان في الفترة من 23 إلى 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في كل من قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات وصالات سينما "نوفو" وعلى شاشات في الهواء الطلق في كل من واجهة المجاز المائية والقصباء.

وقالت مديرة المهرجان جواهر بنت عبد الله القاسمي -في مؤتمر صحفي أمس الأحد في غرفة تجارة وصناعة الشارقة- نشهد في الدورة الرابعة من المهرجان لهذا العام مشاركة 425 فيلما من 59 بلدا مشاركا، حيث تتراوح الأفلام بين القصيرة والروائية الطويلة التي تتناول مختلف القضايا.

ومن بين الأفلام المشاركة يتنافس 121 فيلما من 33 دولة على جوائز المهرجان، والتي تشمل ثماني فئات هي: أفضل فيلم من صنع الأطفال، وأفضل فيلم طلابي، وأفضل فيلم إماراتي، وأفضل فيلم قصير من الخليج، وأفضل فيلم عالمي قصير، وأفضل فيلم رسوم متحركة، وأفضل فيلم وثائقي، وأفضل فيلم روائي طويل.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن عضو لجنة تحكيم المهرجان المخرج والمنتج شاهين يازادني، قوله في المؤتمر "سيتم التركيز بشكل خاص هذا العام على أفلام تصور حياة اللاجئين السوريين في لبنان".

وأضاف أن "الهدف من عرض هذه الأفلام يكمن في تقديم منبر للمخرجين السوريين والأطفال لإسماع أصواتهم إلى العالم، وأيضا تزويدهم بآراء النقاد والمحترفين في هذا المجال".

المصدر : رويترز