احتضنت العاصمة اللبنانية بيروت أمس الخميس معرض صور عن ملحمة التصدي الشعبي لمحاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا منتصف يوليو/تموز الماضي.

واشتمل المعرض على أبرز الصور التي التقطتها عدسات وكالة الأنباء التركية (الأناضول) مساء 15 يوليو/تموز الماضي، خلال تصدي الشعب التركي لدبابات الانقلابيين في مختلف المناطق وخاصة بالعاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، الى جانب صور تبرز حجم الأضرار التي لحقت ببعض المؤسسات الرسمية جراء اعتداء الانقلابيين عليها.

كما تضمن صورا للفعاليات التي شهدتها مختلف المناطق اللبنانية في 15 و16 يوليو/تموز الماضي، تضامنا مع الشعب التركي وقيادته وابتهاجا بفشل الانقلاب، إلى جانب لائحة كبيرة بأسماء الذين سقطوا خلال تصديهم لمحاولة الانقلاب.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول منتصف يوليو/تموز الماضي محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر هناك على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

المصدر : وكالة الأناضول