أعلن الثلاثاء عن القائمة الطويلة للروايات المرشحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية "بوكر" 2016. التي تضم 16 رواية اختيرت من بين 159 رواية صدرت خلال العام الماضي.

وتنتمي الروايات المختارة إلى ثماني دول عربية، بينها ثلاث من مصر ومثلهم من فلسطين، بينما اختيرت روايتان من كل من العراق وسوريا ولبنان والمغرب ورواية من السودان وأخرى من الكويت.

والروايات المرشحة هي "ترانيم الغواية" للفلسطينية ليلى الأطرش و"نوميديا" للمغربي طارق بكاري، و"نزوح مريم" للسوري محمد حسن الجاسم، و"أهل النخيل" للعراقية جنان جاسم حلاوي و"مياه متصحرة" للعراقي حازم كمال الدين، و"عطارد" للمصري محمد ربيع، و"في الهنا" للكويتي طالب الرفاعي و"مديح لنساء العائلة" للفلسطيني محمود شقير.

وضمن القائمة أيضا "سماء قريبة من بيتنا" للسورية شهلا العجيلي، و"معبد أنامل الحرير" للمصري إبراهيم فرغلي و"كتيبة سوداء" للمصري محمد المنسي قنديل، و"وارسو قبل قليل" للبناني أحمد محسن، و"مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة" للفلسطيني ربعي المدهون، و"رسائل زمن العاصفة" للمغربي عبد النور مزين، و"نبوءة السقا" للسوداني حامد الناظر و"حارس الموتى" للبناني جورج يرق.

وقامت لجنة مكوّنة من خمسة محكّمين باختيار الروايات، وسوف تعلن أسماء أعضاء اللجنة في العاصمة العمانية مسقط يوم 9 فبراير/شباط، بالتزامن مع الإعلان عن القائمة القصيرة للعام 2016.

وسيعلن عن الرواية الفائزة في 26 أبريل/نيسان المقبل في احتفال يقام بمناسبة افتتاح معرض أبو ظبي الدولي للكتاب، ويحصل كل من المرشحين الستة في القائمة القصيرة على عشرة آلاف دولار أميركي، كما يحصل الفائز بالجائزة على خمسين ألف دولار إضافية.

يشار إلى أن هذه هي الدورة التاسعة لجائزة بوكر العربية، والتي تعد من أبرز الجوائز الأدبية  في مجال الرواية في العالم العربي.

وفي الأعوام الأربعة الماضية، فازت رواية "الطلياني" للتونسي شكري المبخوت بالجائزة السنة الماضية وفي العام 2014 فازت رواية  "فرانكشتاين في بغداد" للعراقي أحمد سعداوي، وفازت رواية الكويتي سعود السنعوسي "ساق البامبو" عام 2013،  وحصلت رواية "دروز بلغراد" للبناني ربيع جابر على الجائزة عام 2012. 

المصدر : الجزيرة