على واجهة قلعة قايتباي الأثرية بالإسكندرية، شاهد بضعة آلاف من المصريين والأجانب مساء أمس الخميس عرضا ثلاثي الأبعاد عنوانه "أسطورة كليوباترا" عن الملكة البطلمية الساحرة التي أنهت حياتها عام 30 قبل الميلاد بالانتحار.

وعرض "أسطورة كليوباترا" -الذي نظمه مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط بمكتبة الإسكندرية- هو جزء من مشروع "الواقع المدعم بالخيال في البحر المتوسط"، والذي يموله الاتحاد الأوروبي بهدف الترويج للمعالم السياحية عن طريق تطبيقات تكنولوجية حديثة تعتمد على المؤثرات والخدع البصرية والصوتية.

والعرض مدته عشرون دقيقة: عشر دقائق باللغة العربية وعشر دقائق بالإنجليزية، وتم تقديمه ست مرات لكي يتاح للجمهور التعرف على جوانب من حياة كليوباترا التي تميزت بشخصية آسرة ووقع في غرامها قادة بارزون، ومنهم مارك أنطونيو الذي انتحر بعد هزيمته في معركة أكتيوم البحرية، ولحقت به كليوباترا لتنتهي المرحلة البطلمية ويبدأ الغزو الروماني للبلاد.

وقلعة قايتباي المقامة على لسان يمتد داخل البحر المتوسط شيدها السلطان الأشرف أبو النصر قايتباي كحصن دفاعي في نهاية القرن الخامس عشر الميلادي في موقع فنار الإسكندرية القديم، أحد عجائب الدنيا السبع، والذي تهدم في زلزال مدمر في بداية القرن نفسه.

المصدر : رويترز