أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأميركية أمس الخميس أن المخرج الألماني إلكر شاتاك فاز بالميدالية الذهبية عن أفضل فيلم أجنبي في حفل توزيع جوائز "أوسكار الطلبة" لعام 2015، حيث فاز مخرجون ألمان شبان بجميع الجوائز الثلاثة عن فئة "أفضل فيلم أجنبي".

وتفوق فيلم "الإخلاص" -وهو فيلم أطروحة للخريجين للمخرج شاتاك من معهد هامبورغ للإعلام- على فيلمين ألمانيين آخرين، ليحصل على الجائزة الكبرى عن فيلم للطلبة من معهد للإعلام خارج الولايات المتحدة.

واحتل فيلم "الوصية الأخيرة" للمخرج داستين لوسه من أكاديمية الأفلام "بادن-فورتمبيرغ" المركز الثاني، بينما جاء في المركز الثالث فيلم "كل شيء سيكون على ما يرام" لباتريك فولرات، وهو مخرج من ولاية ساكسونيا السفلى من أكاديمية "فين" النمساوية للأفلام.

وجرى تصوير فيلم "الإخلاص" المعروف أيضا باسمه التركي "ساداكات" أثناء الاضطرابات السياسية عام 2014 في تركيا، ويحكي قصة طبيبة تقدم حماية لناشط سياسي وسط احتجاجات كانت تعصف بإسطنبول آنذاك.

وكانت الأكاديمية قد أعلنت عن التصفيات النهائية في خمس فئات للجوائز يوم 25 أغسطس/آب الماضي.

المصدر : الألمانية