تسعى كوريا الجنوبية لحث منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) على إدراج التراث الوثائقي المتعلق بإجبار الكوريين على أعمال السخرة في اليابان إبان الحرب العالمية الثانية ضمن سجل ذاكرة العالم.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية أن هذه الخطوة تأتي على ما يبدو ردا على إدراج 23 منشأة صناعية يابانية في يوليو/تموز الماضي ضمن قائمة مواقع التراث العالمي.

وتعد مجموعة من أكثر من 336 ألف وثيقة وصورة وغيرها من المواد، عن العمل القسري في اليابان، من عشرات المواد التي يجري تقديمها إلى إدارة التراث الثقافي في كوريا الجنوبية. 

وتخطط الإدارة بعد ذلك لاختيار اثنين من تلك المواد بحلول أكتوبر/تشرين الأول المقبل والتقدم رسميا لإدراجهم ضمن سجل ذاكرة العالم قبل 31 مارس/آذار من العام المقبل، وفقا للمصادر.

وأعدت مجموعة الوثائق لجنة حكومية في كوريا الجنوبية كانت تبحث في هذه المسألة منذ العام 2004.
 
وينتظر قيام اللجنة الاستشارية الدولية لليونسكو باستعراض الطلبات وتقديم توصيات لاعتمادها من قبل المدير العام للمنظمة ومقرها باريس في يونيو/حزيران أو يوليو/تموز من العام المقبل.

المصدر : الألمانية