حافظ الفيلم الدرامي الموسيقي "ستريت أوتا كمتن" على صدارة إيرادات السينما الأميركية خلال الأيام الثلاثة الماضية للأسبوع الثالث، مسجلا إيرادات بلغت 13.2 مليون دولار.

ويقوم ببطولة الفيلم أوشيه جاكسون جونيور وكوري هوكينز وجيسون ميتشل ويخرجه غاري غريه.

وجاء فيلم الدراما الجديد "وور روم" في المركز الثاني، مسجلا إيرادات قدرها 11 مليون دولار.

والفيلم من بطولة بريسيلا شيرر وتي سي ستالينغز وكارين أبيركرومبي، ومن إخراج أليكس كيندريك.

وتراجع الجزء الجديد من أفلام المغامرات والحركة "ميشن إمبوسيبل" للنجم توم كروز من المركز الثاني في الأسبوع الماضي إلى المركز الثالث هذا الأسبوع، مسجلا إيرادات بلغت 8.3 ملايين دولار.

وجاء فيلم الجريمة والحركة الجديد "نو سكيب" في المركز الرابع بإيرادات بلغت ثمانية ملايين دولار. والفيلم من بطولة أوين ويلسون وبيرس بروسنان وليك بيل، ومن إخراج جون إيريك دوديل.

وتراجع فيلم الرعب "سينستر 2" من المركز الثالث إلى المركز الخامس، محققا 4.6 ملايين دولار. والفيلم من بطولة جيمس رانسون وشانين سوسامون ومن إخراج سياران فوي.

المصدر : وكالات