بعد رحلة استمرت 13 عاما في أكثر من 22 دولة بأنحاء العالم، يصل العرض العالمي "الجميلة والوحش" لفرقة مسرح برودواي إلى القاهرة لتقدم الفرقة أول عروضها بالعاصمة المصرية وثانيها في أفريقيا.

ويعد "الجميلة والوحش" من العروض الغنائية الاستعراضية التي تعتمد على الإبهار والأداء الجماعي للعارضين الذين يبلغ عددهم 65 فنانا وراقصا عالميا.

ويتوقع المنظمون أن يصل عدد مشاهدي العرض الذي يقدم خلال الفترة من 7 إلى 17 أكتوبر/تشرين الأول إلى 25 ألفا.

وقال ممثل الشركة المنظمة للعرض بالقاهرة شريف بلشة "بحثنا عن أفضل العروض العالمية، سواء على مستوى الإنتاج أو من حيث الشعبية لدى الجمهور، ووقع اختيارنا على فرقة مسرح برودواي في إنجلترا وتم الاتفاق معها من خلال مكتب تمثيلها الإقليمي في دبي".

وأضاف قائلا "العرض موجه بالأساس للكبار فهو مسرحية غنائية استعراضية تتناول قصة حب رومانسية، لكن ما يميزه أنه تحول من قبل إلى رسوم متحركة وعرض في دور السينما وبالتالي سيمثل مصدر جذب لكل الأعمار".

عرض عالمي
ويقول المنظمون إن "الجميلة والوحش" مصنف ضمن أفضل خمسة عروض عالمية وحاصل على عدة جوائز عالمية.

وقال مالك الشركة المنظمة موسى أبو طالب إنه تم استقدام المدير الفني لفرقة مسرح برودواي إلى القاهرة لإعداد كافة التجهيزات الخاصة بالإضاءة والصوت وغيرهما، حتى يخرج العرض بنفس المستوى الذي يقدم به عالميا.

وبدأ بيع تذاكر العروض عبر الإنترنت قبل أسبوعين، محققا مبيعات وصفها المنظمون بأنها "مبشرة جدا"، قبل أن يبدأ البيع في بعض منافذ المكتبات والمحال التجارية الكبرى، إضافة إلى المركز الرئيسي بضاحية القاهرة الجديدة.

ويعتزم منظمو "الجميلة والوحش" إقامة سلسلة عروض عالمية في القاهرة خلال الأشهر القليلة القادمة، من بينها عرض في نوفمبر/تشرين الثاني وآخر في مارس/آذار.

المصدر : رويترز