افتتح معهد "إدوارد سعيد الوطني للموسيقى" في قطاع غزة مساء أمس السبت "مهرجان البحر والحرية" للموسيقى بالشراكة مع تجمع المؤسسات الثقافية للاتحاد الأوروبي في فلسطين.

وقال مدير معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى إبراهيم النجار إن المهرجان يستمر لعشرة أيام ويتضمن عروضا موسيقية طربية مختلفة بمشاركة فرق داخلية وخارجية.

وأقامت فرقة غزة للموسيقى العربية "الأوركسترا" العرض الأول في المبنى الثقافي التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة غزة.

ولفت النجار إلى أن تسمية المهرجان بـ"البحر والحرية" جاءت تيمنا ببحر غزة الذي قال إنه "ملاذ الموسيقيين للسكينة والأمل، أما الحرية فهي أمل وحلم الفلسطينيين"، موضحا أن المهرجان يهدف إلى نشر الثقافة الموسيقية كوسيلة تعبير راقية يفهمها العالم أجمع.

وستقيم الفرق عروضا موسيقية في مراكز ومؤسسات ثقافية في أماكن مختلفة في غزة.

ومعهد "إدوارد سعيد الوطني للموسيقى" مؤسسة فلسطينية تتخذ من مدينة القدس مقرا لها، وتسعى إلى تنشئة جيل فلسطيني موسيقي جديد قادر على إحداث تغيير نوعي في الواقع الثقافي الفلسطيني بشكل عام.

ويعتبر المعهد هو الوحيد لتعليم الموسيقى في قطاع غزة.

المصدر : وكالة الأناضول