انطلقت أمس السبت في الأردن فعاليات معرض عمّان للكتاب بمشاركة 54 دار نشر محلية وعربية، تعرض نصف مليون كتاب بأسعار تشجيعية، وتنظمه أمانة عمّان (بلدية العاصمة).

المعرض -الذي يستمر في الفترة بين 15 و25 من الشهر الجاري، وافتتحه أمين عام العاصمة عقل بلتاجي- وأقيم بالتعاون مع اتحاد الناشرين الأردنيين يأتي في نسخة غير رسمية لمعرض عمّان الدولي للكتاب الذي يقام كل سنتين، حيث إن هذه النسخة تأتي في خطوة تمهيدية لإقامة المعرض سنويا، بحسب القائمين عليه.

وأقيم المعرض بالقرب من المدرج الروماني وسط العاصمة عمان، وتشارك فيه دور نشر لبنانية وسورية، والهيئة المصرية العامة للكتاب.

ولوحظ ضعف الإقبال الجماهيري في بداية المعرض، لكن الرواد توافدوا مع انخفاض درجات الحرارة العالية التي تشهدها الأردن حاليا.

أمين العاصمة عمان عقل بلتاجي (وسط) يتجول في معرض الكتاب (الجزيرة)

وأعلنت بلدية العاصمة استضافة جامعة بكين الصينية "ضيف شرف" للتعرف على الثقافتين العربية والصينية عن قرب، وبمشاركة عدد من الأدباء والكتاب الصينيين والأردنيين.

اتحاد الناشرين
وقدمت أمانة عمّان ثلاثمئة دينار (450 دولارا) لشراء كتب من جميع دور النشر المشاركة، وفق ما أعلنه أمينها عقل بلتاجي في مؤتمر صحفي الثلاثاء الماضي.

ودار جدل بشأن غياب ممثلي اتحاد الناشرين، فسّره كثيرون بوجود خلافات في أروقة الاتحاد وانشغالهم بانتخابات الهيئة الإدارية في 22 من الشهر الحالي.

وعزا أحمد اليازوري نائب رئيس اتحاد الناشرين الأسبق غياب أعضاء الهيئة الإدارية لوجود من يعارض مشروع معرض عمّان، رغم أن الأردن من أقوى الدول العربية إنتاجا للكتاب الأكاديمي بنحو خمسة آلاف كتاب سنويا.

جانب من معرض عمان للكتاب (الأناضول)

من جانبه، نفى رئيس اتحاد الناشرين الدكتور وائل عيد في اتصال هاتفي مع مراسل الجزيرة نت توفيق عابد أي خلافات مع أمانة عمان، وأثنى على جهودها في دعم الناشرين، وعزا عدم حضوره وأعضاء من الهيئة الإدارية حفل افتتاح المعرض لتغيير في التوقيت لم يتم إعلامهم به مسبقا.

فعاليات ثقافية
وستقام على هامش المعرض ندوة عن العلاقات الثقافية العربية الصينية، كما يتخلل المعرض فعاليات عدة، منها مشاركة شاعر الصين أويانغ جيانغي والروائي إي وبي والدكتور جانغ كينغو، بالإضافة إلى الشاعرين غازي الذيبة ويوسف القرنة.

اهتمام القراء بتنوع الكتب المعروضة بمعرض عمان (الجزيرة)

وفي السياق ذاته، وصف المستشار الثقافي بسفارة جمهورية الصين الشعبية في عمّان ني كو إن المعرض بأنه كبير وجاء في الوقت المناسب، وقد فاجأته المشاركة الواسعة لدور النشر وتنوع الكتب المعروضة.

ويتضمن المعرض مجموعة من الفعاليات الثقافية والأدبية والعروض المسرحية وندوة عن فنون التصوير الفوتوغرافي الحديثة، وأخرى عن أحدث الإصدارات العربية من الكتب في الفكر والرواية، وجميعها تأتي ضمن المشروع الذي أطلقته البلدية قبل أعوام بعنوان "عمّان مدينة تقرأ".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة