استرجعت باريس من واشنطن أمس الخميس لوحة للفنان الإسباني بابلو بيكاسو كانت قد فقدت بطريقة غامضة منذ أكثر من 13 عاما.

ويقدّر خبراء ثمن اللوحة بنحو 15 مليون دولار، وهي مرسومة بالزيت، ويبلغ عرضها 33 سنتيمترا وطولها 46 سنتيمترا، واسمها "لا كوافوز" أو "مصففة الشعر"، ويعود تاريخها إلى العام 1911.

وفي مراسم أقيمت بالسفارة الفرنسية في واشنطن سلم دبلوماسيون فرنسيون اللوحة، حسبما ذكره جيرار أرو السفير الفرنسي في الولايات المتحدة على "تويتر".

وعرضت اللوحة المملوكة لفرنسا آخر مرة عام 1998 في مدينة ميونخ الألمانية، وأعيدت بعد ذلك إلى متحف بومبيدو في باريس، حيث كان هناك اعتقاد بأنها محفوظة بشكل آمن. ولكن أبلغ عن فقدانها عندما كان يستعد المتحف لإعارتها إلى مكان آخر لعرضها فيه، ولم يكشف بعد ذلك عن كيفية فقدانها.

وقد اكتشفها في ديسمبر/كانون الأول داخل طرد خاص بعيد الميلاد مسؤولو جمارك في نيوارك بولاية نيوجيرسي.

 

المصدر : وكالات