أعلنت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو للتربية والعلوم والثقافة إيرينا بوكوفا أمس السبت أنها رفعت دعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية بشأن تدمير الجهاديين أضرحة أثرية في مدينة تمبكتو أثناء سيطرتهم على شمال مالي (2012-2013)، وذلك إثر زيارتها هذه الأضرحة التي أعيد بناء بعضها.

وقالت للصحافيين أثناء زيارتها إن اليونسكو راجعت المحكمة الجنائية الدولية في موضوع أولئك الذين دمروا الأضرحة.

وأضافت بوكوفا أثناء مؤتمر صحافي في باماكو أن تدمير تراث ثقافي يعتبر جريمة حرب بحسب معاهدة لاهاي.

وذكرت أن اليونسكو أعادت بناء ثمانية أضرحة والبقية سيعاد بناؤها قبل نهاية العام, وأضافت أنه تم حتى الآن صرف ثلاثة ملايين دولار من أصل 11 مليونا خصصت لإعادة بناء الآثار التي دمرها الجهاديون في تبمكتو.

وفي ختام زيارتها لمالي التقت بوكوفا في باماكو أمس السبت الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا.

المصدر : الفرنسية