واجه المسلسل المصري "أستاذ ورئيس قسم" المعروض منذ بداية رمضان في القنوات الفضائية العربية انتقادات سياسية لاذعة، كان أحدثها من نصيب الحلقة العشرين التي جسدت وصول الرئيس السابق محمد مرسي إلى سدة الحكم، وما رافق تلك الفترة من "إحباط سياسي" وفق سيناريو الحلقة.

وكان الأستاذ الجامعي فوزي جمعة، بطل العمل الذي يجسد شخصيته الممثل المصري عادل إمام، أحد أبرز المصابين بهذا الإحباط السياسي، الذي دفعه لمقاطعة السياسة برمتها، رغم أنه مناضل سياسي كبير ساهم بشكل أو بآخر في اندلاع الثورة.

وأبرز الانتقادات التي وجهها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي للزعيم (كما يلقب عادل إمام في مصر) تعلقت بكونه فنانًا يحابي الأنظمة الحاكمة، حيث يعرف "إمام" بولائه الشديد لنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، وما أن قامت ثورة الـ25 من يناير/كانون الثاني 2011 ووصل الإخوان سدة الحكم، لم يقدم الممثل الكوميدي عملاً فنيًا واحدًا لانتقاد الجماعة.

وبرر النشطاء هجوم إمام على ثورات الربيع العربي عبر مسلسله، على حد وصفهم، بأنه كان أحد أبرز الفنانين المؤازرين لنظام مبارك، ضد الثورة الشعبية التي اندلعت ضده وأدّت لتنحيه عام 2011، وهو نفس الموقف السياسي الذي تبناه مؤلف العمل يوسف معاطي.

ودفعت الانتقادات عادل إمام للرد عليها في تصريحات تلفزيونية لإحدى القنوات المحلية بالقول "المسلسل لا يمتدح أي نظام سياسي، ونحن لا نجامل أحدًا، المسلسل معروض أمام الجميع على شاشة التلفزيون، لذلك ندعو لمتابعة حلقاته حتى نهايتها ومن ثم الحكم عليه".

طارق الشناوي رفض إلزام الممثل في أعماله الفنية بمواقفه السياسية في الواقع (الجزيرة-أرشيف)

منظور أخلاقي
يقول الناقد الفني المصري طارق الشناوي إنه يرفض محاكمة الأعمال الفنية من منظور أخلاقي، ويرفض إلزام الممثل في أعماله الفنية بمواقفه السياسية في الواقع.

واعتبر الشناوي أن "عادل إمام وضع نفسه في مأزق سياسي فني، حينما قدّم عملًا ينتقد حكم مبارك، وينسب فيه نفسه للثورة، في حين أنه تورط إلى حد كبير في الدعاية للتوريث، والدفاع عن نظام مبارك الذي استفاد منه كثيرًا".

وفيما يتعلق بمهاجمة المسلسل للثورة السورية، قال الشناوي "إمام اضطر لمسايرة ثورة 25 يناير، رغم عدائه الشديد لها، لأنها نجحت في إجبار مبارك على التنحي، لكن الثورة السورية تعثرت لذلك لم يجد أية غضاضة في مهاجمتها علانية بهذه القسوة".

وأضاف الناقد "رغم مخالفتي لرأي إمام في ثورات الربيع العربي، إلا أنني متمسك بحقه في التعبير عن آرائه السياسية من خلال أعماله الفنية، وعلى المشاهد الاتساق مع هذه الآراء أو رفضها".

ويشارك في بطولة المسلسل عبد الرحمن أبو زهرة، ولقاء سويدان، وهو قصة يوسف معاطي، وإخراج وائل إحسان.

المصدر : وكالة الأناضول