تتواصل فعاليات مهرجان موازين في المغرب بمشاركة نجوم عرب وعالميين، إضافة إلى فرق فلكلورية مختلفة تقدم عروضها على خشبات العرض وفي الشوارع بالعاصمة الرباط، فيما أدت مشاركة الفنانة الأميركية جنيفر لوبيز إلى جدل وتنديد كبيرين بسبب ملابسها التي قدمت عرضها الغنائي بها.

ووسط أجواء الموسيقى الكلاسيكية العربية استمع المئات من محبي الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي إلى أدائها في حفل فني غنت خلاله وعلى مدى تسعين دقيقة أشهر أغانيها، فيما استقبلها الجمهور المغربي باحتفاء عارم.

الفنانة اللبنانية التي تشارك للمرة الثانية في مهرجان موازين -الذي تتواصل فعالياته حتى السادس من يونيو/حزيران الجاري- أدت على خشبة مسرح محمد الخامس (أكبر مسارح المغرب) عددا من أبرز أغاني سجلها الفني، معبرة عن سعادتها بالمشاركة للمرة الثانية في المغرب ووقوفها على خشبة مسرحه.

لا للسياسة
وفي ندوة صحفية عقدتها الفنانة الرومي أول أمس السبت على هامش مشاركتها في المهرجان، رفضت التعليق على دعمها نظام بشار الأسد، مؤكدة أنها تحتفظ برأيها السياسي لنفسها، وأنه "لا يمكن لأحد أن يسرق الحياة من أي بلد".

وفي السياق ذاته، اعتبرت الرومي أن الوضع السياسي في موطنها لبنان شبيه بـ"الرضيع الذي تخترق السكاكين جسمه".

فرقة مغربية تقدم عرضا في شوارع الرباط بمهرجان موازين (الأناضول)

وفي الحفلات الغربية أحيا المغني الأميركي من أصل جامايكي شون بول حفلته على إيقاعات "الراكا" التي يعتبر بول أحد أبرز روادها.

وأعرب بول في مؤتمر صحفي أقيم على هامش المهرجان عن سعادته بالمشاركة في مهرجان موازين، لافتا إلى أن المهرجان يستقطب أشهر وألمع الفنانين بالعالم.

وفي إطار الفقرة المخصصة للموسيقى الأفريقية شهدت منصة أبو رقراق بالرباط عرضا لفرقة "بي سكوير" النيجيرية.

وأكد أعضاء الفرقة في تصريحاتهم للصحفيين أنهم متمسكون بالهوية الأفريقية في عروضهم، قائلين "نحن من أفريقيا، ونحاول قدر الإمكان أن نحافظ على الإيقاعات الأفريقية في الأغاني التي نقدمها".

وتعيش شوارع العاصمة المغربية طوال أيام المهرجان على إيقاعات موسيقى العالم، حيث تواصل عدة فرق موسيقية من كافة أنحاء العالم تقديم عروضها الفلكلورية والغنائية في شوارع العاصمة المغربية الرباط.

بعض الجمهور احتفى بالفنانة جنيفر لوبيز فيما أبدى آخرون غضبهم من مشاركتها بمهرجان موازين (الأناضول)

ملابس لوبيز
وكان آلاف المغاربة قد عبروا عن صدمتهم من بث سهرة المطربة الأميركية جينيفر لوبيز في التلفزيون المغربي الرسمي، فيما طالب قياديون بحزب العدالة والتنمية وزير الإعلام بالاستقالة.

وأحيت لوبيز في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة الماضي حفل أول يوم من مهرجان موازين، وهو ما أثار غضب واحتجاج الآلاف من المغاربة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بسبب ملابسها شبه العارية.

ويعد المهرجان من أشهر المهرجانات الموسيقية الدولية، حيث قدرت اللجنة المنظمة عدد الجمهور الذي حضر الدورة السابقة بمليونين وستمائة ألف شخص. 

ولمهرجان "موازين.. إيقاعات العالم" شهرة عربية وعالمية مكنته من استقطاب اهتمام أبرز الفنانين العرب والعالميين للمشاركة في إحياء حفلاته، كالمغنية الأميركية الراحلة ويتني هيوستن، ونجم موسيقى الجاز الأمريكية بي بي كينغ وآخرين.

المصدر : وكالة الأناضول