فاز الفيلم الفرنسي "ديبان" للمخرج جاك أوديار بجائزة السعفة الذهبية في الدورة الـ68 لمهرجان "كان" السينمائي الدولي الذي اختتم مساء اليوم في فرنسا.

ويصور فيلم "ديبان" واقع لاجئين سريلانكيين هربوا من عنف الحرب في بلادهم، ليفاجؤوا بعنف آخر في إحدى ضواحي باريس.

ويروي الفيلم قصة مقاتل من جبهة نمور التاميل اسمه ديبان، وامرأة وفتاة عمرها تسع سنوات اتفقوا على أن يقدموا أنفسهم كأنهم عائلة واحدة ويندمجوا في المجتمع الفرنسي، لكنهم واجهوا عنف العصابات والمتسكعين في ضاحية باريس.

وفاز فيلم "شاول فيا" (ابن شاول) للمخرج المجري لازلو نيمز بالجائزة الثانية، في حين حصل فيلم "ذا لوبستر" للمخرج اليوناني يورغوس لانثيوموس على الجائزة الثالثة.

الممثلة الفرنسية إيمانويل بيركو فازت بجائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم "مون روا" (رويترز)

وحصل المخرج التايواني هو هسياو هسيين على جائزة أفضل مخرج عن فيلم "ني ينيانج" (القاتل المأجور).

وحصل الفرنسي فنسان ليندون على جائزة أفضل ممثل عن الفيلم الفرنسي "لا لوا دي مارشيه" (قانون السوق) للمخرج ستيفان بريزيه، الذي يحمل عنوانا آخر بالإنجليزية أيضا وهو "ذو ميزور أوف مان" (مقياس رجل).

واقتسمت جائزة أفضل ممثلة الممثلتان الأميركية روني مارا عن دورها في فيلم كارول للمخرج تود هاين والفرنسية إيمانويل بيركو عن دورها في فيلم "مون روا" (ملكي) للمخرج الفرنسي مايوين بيسكو.

واختارت لجنة تحكيم مؤلفة من تسعة أعضاء، يترأسها المخرجان الأميركيان الأخوان جويل وإيثان كوين، الأفلام الفائزة من بين 19 فيلما كانت مرشحة.

وتحتفل جائزة السعفة الذهبية -الرمز الأهم لمهرجان كان السينمائي والمكافأة الممنوحة لأفضل فيلم في المسابقة الرسمية- هذا العام بذكراها الستين، إذ إن أولى هذه الجوائز منحتها لجنة تحكيم برئاسة مارسيل بانيول سنة 1955 لفيلم "مارتي" للمخرج الأميركي دلبرت مان.

المصدر : وكالات