افتتح بالعاصمة الألمانية برلين 47 معرضا فنيا خلال مطلع أسبوع عيد العمال ابتداء من أمس الجمعة، حيث تضم تلك المعارض تطورات جديدة في الفن المعاصر في ما ينظر إليه على أنه مقدمة لمهرجان بينالي المقررة إقامته الأسبوع المقبل في مدينة فينيسيا (البندقية) الإيطالية. 

وتهدف هذه المعارض -التي افتتحت أبوابها- لتقديم الفنانين المشهورين على المستوى العالمي والواعدين الجدد حسب ما ذكرت مديرة معرض "غاليري ويك إند" مايكي كروس قبيل الحدث، كما قالت إنها تتوقع أيضا أن تكون هناك مشاريع غير تجارية ومساحات للمعارض المشاركة في هذا الحدث.

وبدأ معرض "غاليري ويك إند" في عام 2005 كمبادرة خاصة من قبل معارض فنية في برلين، ويجتذب المعرض -الذي يدخل عامه الـ11- العديد من هواة جمع اللوحات والمهتمين بالفنون من مختلف أنحاء العالم.

ومن المتوقع أن يزور المعرض عشرون ألف زائر خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وللمرة الأولى تخطط العديد من المعارض أيضا لفتح أبوابها يوم الاثنين لشغل الوقت الذي يسبق مهرجان بينالي للفن المعاصر في فينيسيا، والذي يبدأ يوم الأربعاء.

المصدر : الألمانية