أعلنت الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية الأميركية أمس الاثنين اختيار الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف لتقديم حفل توزيع جوائز "إيمي"، ليصبح أول مقدم عربي لهذا الحفل.

وقال المدير التنفيذي للأكاديمية بروس بيسنر "أطلق على باسم يوسف لقب جون ستيوارت (مذيع أميركي ساخر) العالم العربي، ولكن في الواقع موهبته ليس لها حدود".

وأضاف "من خلال برنامجه الخاص وظهوره المتكرر على "ذا ديلي شو" -وهو برنامج يقدمه ستيوارت- فقد أصبح قوة كوميدية ومعلقا سياسيا مهما في جميع أنحاء العالم"، موضحا أنه تم اختيار باسم يوسف لتقديم حفل الجوائز المقرر عقده يوم الاثنين ٢٣ نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٥ في نيويورك.

وقال باسم يوسف إن اختياره لتقديم جوائز إيمي "فرصة عظيمة حيث يتم تكريم المتميزين في مجال الإنتاج التلفزيوني من خارج الولايات المتحدة. وكوني أول مقدم لهذا الحفل من الشرق الأوسط يضع على عاتقي مسؤولية كبيرة لأقوم بهذا الدور على أكمل وجه، وأتمنى أن يلقي هذا مزيدا من الضوء على صناعة الترفيه الغنية في العالم العربي".

صناعة الترفيه
وتقدم جوائز "إيمي" الدولية تقديرا للأعمال التلفزيونية المتميزة التي تم إنتاجها خارج الولايات المتحدة الأميركية، وذلك في عشرين فئة مختلفة منها الكوميديا، والدراما، والرسوم المتحركة، وأفضل أداء، والفيلم الوثائقي، والمسلسل القصير، والفيلم التلفزيوني وغيرها.

ويجذب حفل توزيع جوائز إيمي الدولية كل عام أكثر من ألف مدعو من الشخصيات العامة وأهم العاملين بالإعلام وصناعة الترفيه التلفزيوني.

وباسم يوسف إعلامي مصري ساخر ذاع صيته إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 حينما قام بتحميل حلقات ساخرة على موقع يوتيوب بعنوان "باسم يوسف شو"، وبعد نسب المشاهدة المرتفعة التي حظيت بها الحلقات، قدم يوسف حلقات تلفزيونية تحت مسمى "البرنامج" على عدة شاشات فضائية محلية حاكى فيها البرنامج الأميركي الشهير "ذا ديلي شو" الذي يقدمه جون ستيوارت.

وفي يونيو/حزيران الماضي أعلن يوسف في مؤتمر صحفي وقف برنامجه السياسي الساخر، قائلا إنه "يخشى على حياته وعلى أسرته".

المصدر : وكالة الأناضول