اختتم مساء أمس الأحد مهرجان "أغرار" للتنمية والفن بمدينة ورزازات المعروفة بـ"هوليود المغرب" (جنوب)، عبر تنظيم أنشطة فنية وتراثية ورياضية عكست ألوان الطيف التي تتميز بها المنطقة.

ونظّمت جمعية "أغرار" (موقع تاريخي معروف بالمدينة) للتنمية والفن بالتعاون مع السلطات المحلية وبعض المؤسسات العمومية والخاصة الدورة الثانية لمهرجان التنمية والفن في الفترة الممتدة ما بين 8 و10 مايو/أيار الجاري، تحت شعار "من أجل عالم بألوان الطيف".

من جانبه، قال مدير المهرجان أنور تستيفت إن هذا المهرجان عبارة عن ملتقى للتعريف بالجنوب الشرقي بشكل عام، وإبراز تاريخ المنطقة ومواهب الشباب واستفادة هذه الشريحة من هذا التاريخ المتنوع.

وأضاف أن المهرجان يهدف إلى تنمية المنطقة، خصوصا في مجالات التعليم والصحة والثقافة والفن، حيث يتم التواصل مع المجتمع المدني عبر مجموعة من الأنشطة وتدريب الشباب، كما يعمل المهرجان أيضا على أن تستفيد مدارس المنطقة ومعهد السينما الذي يدرّس مهن السينما من مجموعة من المهارات".

وأشار تستيفت إلى أن المهرجان شهد مشاركة فنانين من داخل البلاد وخارجها، معتبرا أن امتداد هذه الفعالية لثلاثة أيام مرآة تعكس عملا يمتد طيلة السنة.

وتميّزت هذه الدورة بإقامة أنشطة مختلفة في فن التصوير الفوتوغرافي وإدارة الأعمال الفنية والطبخ التقليدي والموسيقى والإيقاع وفنون أحواش (موسيقى تقليدية بالمنطقة).

وتعرف مدينة ورزازات بهوليود المغرب حيث شهدت تصوير الكثير من الأفلام الدولية، وتتوفر على أستديوهات كبيرة، وهي قبلة للعديد من المخرجين ومنتجي أفلام السينما والنجوم العالميين في مجال السينما.

المصدر : وكالة الأناضول