توجت مسرحية "تارتوف" (كوميديا بلا نهاية سعيدة) لطلاب المدرسة الملكية العليا للفنون الدرامية بمدريد بالجائزة الكبرى لمهرجان أغادير الدولي للمسرح الجامعي في نسخته العشرين التي اختتمت في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء.

وانطلق المهرجان السبت الماضي بمدينة أغادير (جنوبي غربي المغرب) بمشاركة 11 فرقة مسرحية مغربية وعربية وأجنبية تنتمي إلى تسع دول.

وحازت على جائزة أحسن دور نسائي الإسبانية أراسيلي كونتريراس عن دور دورينا، فيما تقاسم جائزة أفضل دور رجالي الإسباني "بابلو تشافيز" عن دور "أورغان" في مسرحية "كوميديا بلا نهاية سعيدة"، والتشيكي "بافول سيليس" عن دوره في مسرحية "هل أعجبتك الوجبة سيدي؟".

وحازت مسرحية "أولاد الزنا في عقلي" لطلاب أكاديمية المسرح بروما الإيطالية على جائزتي الإخراج والسينوغرافيا، كما نالت جائزة التحكيم مسرحية "أوبرا دو كاتسوس" لطلاب المعهد الوطني للفنون والثقافة ببلغرود الروسية.

ومنحت جائزة الأمل لمسرحية "جبال من خز" لطلاب المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بجامعة ابن زهر المغربية.

وضمت لجنة تحكيم المهرجان كلا من المغاربة المخرجة المسرحية فاطمة بوجو، والمخرج محمد خوميس، ورئيس اللجنة حسن اليوسفي.

ونوه اليوسفي بالمشاركة الكبيرة والنوعية للفرق المسرحية، والتي "تعكس الصورة الجيدة لمهرجان مسرحي دولي نوعي عمره عشرون عاما".

وأوصى اليوسفي بـ"العمل على دعم الورش المسرحية الطلابية في مختلف المهن المسرحية، وتوجيه الطلاب نحو مواضيع الحب والحياة والتعايش والتلاقح بين الثقافات وتجنب خطابات التيئيس"، لافتا إلى "ضرورة الاهتمام باللغة نطقا وكتابة بما يخدم سلامة اللغة المسرحية".

المصدر : وكالة الأناضول