يفتتح متحف ويتني للفن الأميركي مقرا جديدا في وسط مدينة نيويورك في أول مايو/أيار بمعرض يستعرض تاريخ الفن في الولايات المتحدة منذ عام 1900 وحتى يومنا هذا.

وسيكون المعرض الذي يحمل عنوان "أميركا يصعب رؤيتها" هو الأول بالمقر الجديد للمتحف في منطقة بمانهاتن السفلى، داخل مبنى من تسعة طوابق صممه المهندس رينزو بيانو.

وقال مدير المتحف آدم وينبرغ "إنها تجربة مثيرة تماما. يندر جدا أن تفتح متحفا جديدا تماما في مدينة نيويورك".

وانتقل المتحف إلى المبنى الجديد الذي يضم قاعات عرض مفتوحة وشرفات تعرض بها قطع كبيرة الحجم، وذلك بعد أن ظل خمسين عاما في الجزء العلوي من مانهاتن.

وأضاف وينبرغ أنه "كانت هناك دائما عمليات تجديد أو إضافة أجنحة عرض، لكن هذه أول مرة
-أعتقد على الأرجح منذ وقت طويل جدا- أن يصمم مبنى بالأساس من البداية لهذا الغرض، كاشفا أنه عند افتتاح المكان يوم الجمعة القادم سيقدم المتحف أكبر مساحة عرض خالية من الأعمدة في نيويورك، والتي صممت لمنح الفنانين وأمناء المتحف حرية غير عادية.

وتضم مجموعة مقتنيات المتحف 22 ألف عمل فني، بينها أعمال بارزة لفنانين مثل إدوارد هوبار وغاسبر جونز.

المصدر : رويترز