أعادت جامعة شيكاغو الأميركية 108 قطع أثرية إلى المتحف الوطني الإيراني. وتتألف القطع من الفخاريات والمفاتيح والنقوش التابعة لمدينة تشوغاميش الأثرية (جنوبي غرب إيران).

وسلّم رئيس معهد العلوم الشرقية في جامعة شيكاغو عالم الآثار غيل ستين القطع الأثرية إلى محمد حسن طاليبيان نائب رئيس هيئة الميراث الثقافي الإيراني، في مراسم تسليم جرت بالمتحف الوطني الإيراني بالعاصمة طهران.

وقال طاليبيان إن عمر القطع الأثرية ستة آلاف عام، وتعود إلى بداية الحقبة الزراعية في إيران، مبينا وجود نقوش بين الآثار تشكّل وثائق تعود لأول فترة حكم إداري للبلاد، واصفا إياها بـ"الوثائق المحاسبية".

وحول عملية إعادة القطع الأثرية، أفاد طاليبيان بأن 264 من القطع الأثرية التي تم اكتشافها في الحفريات التي جرت في مدينة تشوغاميش تمت إعارتها قبل خمسين عاما إلى معهد علوم الشرق بجامعة شيكاغو لإجراء أبحاث علمية عليها، فيما بيّن أن 156 منها تمت إعادتها إلى إيران بعد ثلاثة أعوام كما جرى الاتفاق، وأن إيران تمكنت من استعادة 108 قطع المتبقية، بعد اتباعها الإجراءات القانونية بهذا الخصوص. 

يذكر أن مدينة تشوغاميش تقع على ضفاف نهر ديز (جنوبي غرب إيران)، وهي مدينة أثرية تعود إلى حقبة ما قبل اكتشاف الكتابة.

المصدر : وكالة الأناضول