أثار شاعر مغربي حالة من الحزن الشديد في مسرح المهرجان الشعري الإماراتي "أمير الشعراء" حين ألقى قصيدة عن الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي أحرقه تنظيم الدولة الإسلامية.

وأقيمت مساء أمس الأربعاء الليلة الثانية من "أمير الشعراء" بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، وتنافس فيها أربعة شعراء من المغرب ومصر وفلسطين وسلطنة عمان في إلقاء الشعر العربي الفصيح حتى الساعات الأولى من اليوم الخميس.

ويشهد المهرجان الذي تنظمه وتنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبو ظبي، حضورا كبيرا من كافة الدول العربية لمتابعة أمسياته ومسابقته التي توصف بأنها أكبر مسابقة في العالم للشعر العربي.

وألقى الشاعر المغربي ياسين حزكر قصيدة بعنوان "طين مجنح" التي وصف فيها الطيار الأردني الكساسبة بأنه "طائر أحرقه الظلام"، وهي القصيدة التي أبكت بعض الحضور في المسرح.

أما الشاعرة الفلسطينية نفين عزيز طينة فألقت قصيدة بعنوان "نبية الأحلام" أثارت حماس جمهور المهرجان كونها وصفت إسرائيل بـ"الشيطان الأعظم الذي سيطرد قريبا من جنة القدس".

وقدم الشاعر المصري عصام خليفة قصيدة حذر فيها الحكام من انتفاضات الشعوب، مؤكدا أن الشعوب "لا تصبر على أي فرعون".

وتقدم آلاف الشعراء والهواة العرب للمشاركة في مسابقة "أمير الشعراء"، وتأهل منهم ثلاثمائة شاعر للمرحلة قبل النهائية بأبو ظبي، بينهم متسابقون من السعودية والأردن ومصر والإمارات وموريتانيا وإريتريا وكندا وإيران وليبيا ومالي والهند والسنغال وبلجيكا وغينيا والنيجر وتشاد وكزاخستان.

وبدأ مهرجان "أمير الشعراء" في عام 2007 ونجح خلال خمسة مواسم في الكشف عن 145 شاعرا متميزا تتراوح أعمارهم ما بين 18 و45 عاما.

ويمنح الفائز بالمركز الأول لقب "أمير الشعراء" ومليون درهم إماراتي (272 ألف دولار)، في حين يحصل صاحب المركز الثاني على 500 ألف درهم إماراتي (137 ألف دولار)، ولصاحب المركز الثالث 300 ألف درهم إماراتي (82 ألف دولار). 

المصدر : الألمانية