أصدر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت كتابا جديدا بعنوان "السلطة الوطنية الفلسطينية دراسات في التجربة والأداء 1994-2013"، شارك في كتابته نخبة من الأساتذة المتخصصين في القضية الفلسطينية.

ويقع هذا الكتاب في 757 صفحة من القطع الوسط، وقام بتحريره الدكتور محسن محمد صالح.

ويحاول هذا الكتاب تقديم دراسة شاملة حول السلطة الفلسطينية وتجربتها بعد نحو عشرين عاما من اتفاق أوسلو ومن تشكيل السلطة الوطنية الفلسطينية، حيث أصبح هناك ما يوجب دراسة هذه التجربة من مختلف جوانبها، خصوصا أنها لم تحقق جوهر الفكرة التي بنيت عليها، وهي التحول من سلطة حكم ذاتي إلى دولة مستقلة كاملة السيادة على فلسطين المحتلة سنة 1967 (الضفة الغربية وقطاع غزة).

ويضم الكتاب 15 فصلا تدرس الجوانب المتعلقة بتأسيس السلطة ومؤسساتها التشريعية والقضائية والرئاسية، كما تدرس أداء الحكومات المختلفة.

ويتناول الكتاب الوضع الداخلي الفلسطيني، والأجهزة الأمنية، والموقف من قوى المقاومة، والأوضاع الاقتصادية والسكانية والتعليمية والصحية في الضفة الغربية والقطاع، كما يتناول إشكالية الفساد في السلطة، وتعامل السلطة مع وسائل الإعلام وعلاقاتها الخارجية.

المصدر : الجزيرة