شهد عرض فيلم "أفراح صغيرة" ضمن المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة، في مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط بالمغرب، إقبالا جماهيريا من سكان مدينة تطوان شمالي المملكة.

والفيلم مغربي من إخراج محمد الشريف الطريبق، وهو ثاني فيلم روائي له بعد "زمن الرفاق" وله أيضا مجموعة من الأفلام القصيرة والتلفزيونية.

والطريبق من مواليد مدينة العرائش (شمال) وقضى سنوات دراسته الجامعية بتطوان التي صور فيها فيلميه بممثلين محليين حفاظا على اللهجة المحلية، وهو ما يفسر الإقبال الجماهيري على الفيلم رغبة من الجمهور في مشاهدة ذاته على الشاشة.

ويتطرق الفيلم إلى عوالم المرأة في خمسينيات القرن الماضي، والتي كانت فضاءاتها مغلقة داخل البيوت، لكن النسوة ينجحن جماعيا في خلق أفراح متعددة وغنية بالعطاء والتواصل وتبادل الخبرات بينهن بدون حدود أو تحفظ.

كما شهد المهرجان عرض فيلم مغربي آخر، إلا أنه خارج المسابقة الرسمية، وهو "إطار الليل" للمخرجة المغربية المقيمة بالولايات المتحدة طالا حديد.

وانطلقت مساء السبت الماضي بمدينة تطوان الدورة الـ21 لمهرجان سينما بلدان البحر الأبيض المتوسط.

ويخصص مهرجان تطوران 12 جائزة مالية للأفلام الفائزة بالمسابقة التي تتضمن ثلاث فئات من الأفلام، بواقع ست جوائز للأفلام الروائية الطويلة، وثلاث للأفلام القصيرة، ومثلها للوثائقية.

وتتواصل فعاليات المهرجان حتى الرابع من أبريل/نيسان القادم عبر عروض سينمائية تتم مناقشتها بحضور مخرجيها، إضافة إلى ندوات ومؤتمرات، فضلا عن تكريم شخصيات سينمائية وإحياء ذكرى نجوم راحلين منهم الممثل المغربي محمد البسطاوي والممثلة المصرية فاتن حمامة.

المصدر : وكالة الأناضول