افتتح الفنان الفلسطيني محمد السمهوري أمس الخميس معرضا فنيا بمتحف محمود درويش الثقافي برام الله، عنوانه "غزة تصعد إلى السماء".

ويفتح المعرض أبوابه أمام الزائرين حتى الثلاثاء القادم، حيث حضر العشرات من المهتمين بالشأن الثقافي الافتتاح.

والسمهوري (46 عاما) فنان فلسطيني من مواليد عمّان، ويتنقل بين رام الله وعمّان، وافتتح عدة معارض فنية في الإمارات العربية المتحدة ولبنان وفلسطين.

ويعمل السمهوري مراسلا صحفيا وكاتبا أصدر العديد من الكتب في مجال القصة والرواية والنشر واليوميات.

ورسم السمهوري غزة في 62 لوحة تشكيلية استغرق عامين لإنجازها.

وتمثلت غزة في كل لوحة بسمكة، ويقول السمهوري إن "السمكة رمز للعطاء والخير"، مضيفا "جسّدت غزة بسمكة، فهي الوحيدة التي لا تحاصر غزة بل كانت الأمل لغزة وحارسا لها وأملها بالحياة".

ويضيف "حاولت إبراز غزة بشكل مختلف، بصورة جمالية رغم الدمار والحصار والدم والقتل".

وجسّد السمهوري في أحد رسومه غزة بسمكة داخلها جنين ميت، في إشارة إلى غزة التي تعاني، وفي لوحة أخرى سمكة وأسفلها حقيبة سفر، في إشارة إلى حاجة غزة  للسفر وفتح معبر رفح، وفي ثالثة أسماكا داخل أنبوبة غاز للدلالة على حاجة غزة للغاز والوقود.

من جانبه، يقول أحد زوار المعرض، وهو سائد كرزون (32 عاما)، إن "المعرض يُعدّ مختلفا، وقد جسد غزة بألوان جمالية لم نعتد عليها، وأظهر وجها جميلا لغزة رغم الدمار ورغم ما تحكيه الصور من حصار وألم".

المصدر : وكالة الأناضول