أعلنت فرقة "وان دايركشن" الغنائية، أمس الأربعاء، انسحاب عضوها زين مالك، ولكنها أكدت أنها سوف تستمر في العمل بأعضائها الأربعة الباقين.

وقال مالك -البريطاني ذو الأصل الباكستاني- في بيان نشر على صفحة الفريق على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) "سوف أترك الفرقة لأنني أريد أن أكون شابا عمره 22 عاما يحظى بحياة طبيعية يتمكن من الاسترخاء، ويحظى بوقته الخاص بعيدا عن الأضواء". 

ويأتي هذا الإعلان بعد أقل من أسبوع من انسحاب مالك من جولة الفرقة في الفلبين للتعافي من التوتر.

وقال أعضاء الفرقة (نيال هوران وليمان بايني وهاري ستايلز ولويس توملينسون) على فيسبوك إنهم يحترمون قرار مالك، وسوف يبقون "أصدقاء دائما".

يُذكر أن بداية "وان دايركشن" كانت من خلال برنامج "إكس فاكتور" عام 2010، وهي تُعدّ الآن من أشهر الفرق الغنائية بالعالم.

وكان ألبوم "ميدنايت ميموريس" الذي أصدرته الفرقة عام 2013 الأعلى مبيعا عالميا في تلك السنة.

المصدر : الألمانية