طالبت سياسية هندية الهندوس بالتوقف عن مشاهدة أفلام ثلاثة مسلمين من أبرز نجوم السينما الهندية (بوليوود) لأنهم يشجعون ما أسمته "جهاد الحب".

ووفقا لتقارير صحفية، قالت الناشطة الهندوسية سادهفي براتشي عضو "حزب بهاراتيا جاناتا" الحاكم في الهند إن "أفلام (الخانات) لا تترك آثارا جيدة في نفوس أطفالنا"، في إشارة إلى نجوم بوليوود شاه روخ خان وعامر خان وسلمان خان.

ونقلت صحيفة "هندوستان تايمز" عن براتشي قولها خلال ندوة في بلدة ديهرادون (شمالي الهند) أمس الأحد "إنهم يشجعون جهاد الحب".

وكان بعض القادة الهندوس اليمينيين قالوا إن المسلمين يتآمرون من أجل تقليل عدد الهندوس عبر تشجيع رجال منهم على إغواء نساء هندوسيات ليعتنقن الإسلام.

ويمثل الهندوس نحو 80% من تعداد سكان الهند، بينما يمثل المسلمون نحو 13% حسب تعداد عام 2001.

وقالت براتشي في الندوة التي نظمها المجلس الهندوسي العالمي إن "جهاد الحب ليس واحدا من أشكال زواج أصحاب الديانات المختلفة، بل هو تغيير قسري لمعتقدات الأشخاص بهدف إجرامي"، وأضافت أن المنظمات الهندوسية لن تسمح أبدا بذلك.

وناشدت براتشي الهندوس عدم مشاهدة الأفلام التي يقوم ببطولتها أي من هؤلاء الممثلين الثلاثة المعروفين باسم "خانات بوليوود" أو وضع ملصقات لهم على جدرانهم، داعية الهندوس إلى إنجاب مزيد من الأطفال للحفاظ على أعدادهم.

يشار إلى أن اثنين من الممثلين الثلاثة -وهما شاه وعامر- متزوجان من هندوسيتين، أما سلمان فهو غير متزوج.

المصدر : الألمانية