باحثون إسبان يعلنون العثور على رفات الكاتب سيرفانتس
آخر تحديث: 2015/3/17 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: طالما لا يوجد حل عادل للقضية الفلسطينية فلا يمكن الحديث عن السلام في العالم
آخر تحديث: 2015/3/17 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/27 هـ

باحثون إسبان يعلنون العثور على رفات الكاتب سيرفانتس

زي تنكري لدون كيخوتي دي لا مانتشا أشهر شخصية أدبية إسبانية وأوروبية 
(غيتي إيميجز)
زي تنكري لدون كيخوتي دي لا مانتشا أشهر شخصية أدبية إسبانية وأوروبية (غيتي إيميجز)

أعلن فريق باحثين إسبان الثلاثاء العثور على رفات الكاتب الإسباني ميغيل دي سيرفانتس بعد عام كامل من البحث.

وقال مدير فريق البحث العلمي فرانثيسكو إتشيبيريا في ندوة صحفية عقدها بالمناسبة إنه "من الممكن اعتبار أنه من بين الأجزاء المكتشفة في تربة كنيسة الثالوثيين توجد بقايا ميغيل دي سيرفانتس".

وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بتحليل مجموعة أدلة وثائقية حول مؤلف ملحمة دون كيخوتي، ومقارنتها بأبحاثهم الأنثروبولوجية ومقارنة الآثار، علما أن فريق البحث لم يلجأ بعد إلى التحليل الوراثي، حسبما أعلنه عالم الآثار ألمودينا غاثيا روبيو.

ورغم عدم اكتمال التحليل بشكل قاطع، قال إتشيبيريا إن فريقه يعتقد أنه عثر بين الأجزاء التي وجدها على ما يعود لسيرفانتس.

وولد عملاق الأدب الإسباني والعالمي ميغيل دي سيرفانتس عام 1547 في مدينة "ألكالا دي إيناريس" قرب العاصمة الإسبانية مدريد، وقضى الكاتب سنوات أسيرا في الجزائر، ثم أمضى سنواته الأخيرة في حي من أحياء العاصمة الذي أطلق عليه اسم "حي الآداب"، تكريما لذكرى الأدباء الذين عاشوا فيه مثل سيرفانتس ولوبي دي فيغا وفرانثيسكو دي كيبيدو ولويس دي غونغورا في العصر الذهبي للأدب الإسباني.

ودُفن سيرفانتس في أبريل/نيسان 1616 في الحي نفسه، غير أن قبره بقي مجهولا نتيجة التوسيعات والتغييرات التي طرأت على الكنيسة على مدار قرون.

المصدر : الفرنسية