إندونيسيا تروّج لتنوعها الثقافي بألمانيا
آخر تحديث: 2015/3/17 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/17 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/26 هـ

إندونيسيا تروّج لتنوعها الثقافي بألمانيا

إندونيسيا ركزت على إبراز تنوعها الثقافي (الجزيرة)
إندونيسيا ركزت على إبراز تنوعها الثقافي (الجزيرة)

خالد شمت-لايبزيغ

دشنت إندونيسيا على مدار أربعة أيام برنامجا من عشرين فعالية بمعرض لايبيزغ الدولي للكتاب للتعريف بثقافتها، وهي الدولة المقرر أن تحل هذا العام ضيف شرف بمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب أوائل أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وعرّف عشرة من أبرز الكتاب والمؤلفين الإندونيسيين أنفسهم لزائري معرض لايبيزغ ضمن إطار برنامج ثقافي لبلادهم، وقد تنوعت الفعاليات في المعرض بين ندوات نقاشية وإصدارات مترجمة للألمانية تعرضت للواقع الثقافي والأدبي الحديث في إندونيسيا من خلال مواضيع مختلفة من بينها دور المرأة خلال فترة حكم الرئيس الإندونيسي الأسبق سوهارتو التي استمرت حتى عام 1998، والسياسة الإندونيسية بمرآة القصص المصورة، والشعر والقصص القصيرة والمسرحيات وكتب الطبخ.

ويحمل برنامج استضافة إندونيسيا بمعرض فرانكفورت -الذي تم الإعلان عنه بمعرض لايبيزغ- عنوان "خيال دولة ذات 17 ألف جزيرة".

وقال مدير معرض فرانكفورت الدولي للكتاب يورغن بوس للجزيرة نت إن إندونيسيا دولة تعد رابع أكبر دول العالم مساحة غير أن أدبها مجهول للكثيرين في العالم، وهي تريد كضيفة للشرف بفرانكفورت تغيير هذا الواقع من خلال عدد كبير من الإصدارات المترجمة للألمانية وبرنامج ثقافي حافل.

يورغن بوس: إندونيسيا تهدف للتعريف بثقافتها الممتدة لآلاف السنين (الجزيرة)

أصالة ومعاصرة
وأشار بوس إلى أن إندونيسيا تهدف من خلال برنامجها الثقافي بمعرض فرانكفورت للترويج لثقافتها المشبعة بتقاليد وأساطير تعود لآلاف السنين، كما أنها تريد الترويج لنفسها بوصفها دولة متقدمة ومتطلعة للتقنية وذات شعب فتي يبلغ 250 مليون نسمة تقل أعمار 44% منهم عن 25 عاما.

وأضاف مدير معرض فرانكفورت الدولي للكتاب أن الأدب الإندونيسي الحديث يعكس التناقضات القائمة في بلاده بين الحداثة والتقاليد، والرغبة في تحقيق تقدم مع المحافظة على الأصول، مشيرا إلى أن جوانب الموازنة في هذا الأدب بين الماضي والحاضر تبدو في تركيز مواضيعه على استدعاء التاريخ إضافة لقضايا التطور المجتمعي.

وأوضح بوس أن برنامج الثقافة الإندونيسية ضيفة شرف معرض فرانكفورت هذا العام يركز على تسليط الأضواء على تحولات المشهد الثقافي المعاصر بإندونيسيا وتقاليد القصص المحكية شفاهية خارج الكتب وحيوية الأوساط الثقافية بهذا البلد.

ومن جانبه، قال رئيس اللجنة المنظمة لاستضافة إندونيسيا بمعرض فرانكفورت غوانوان محمد للجزيرة نت إن بلاده قريبة ومتماسة مع العولمة غير أن أدبها غير معروف، وهي ترى في استضافتها بمعرض فرانكفورت الممثل لأكبر فعالية ثقافية عالمية، فرصة للتعريف بثقافتها والمشاركة في الحوار الثقافي العالمي.

وأوضح محمد أن إندونيسيا تريد بوصفها بلدا مسلما تتعايش فيه إثنيات وأديان مختلفة بسلام لفت الأنظار إلى هذه التجربة بأكبر معرض للكتاب في العالم. 

المصدر : الجزيرة

التعليقات