تصدّر فيلم "سندريلا" قائمة إيرادات دور السينما في أميركا الشمالية، وفقا لتقديرات أستوديوهات السينما الأولية الصادرة مساء الأحد.

وتمكن الفيلم -الذي يتناول قصة إيلا الفتاة الصغيرة التي تزوج والدها من امرأة أخرى بعد وفاة والدتها لتجد نفسها تحت رحمة أشخاص قساة- من تحقيق إيرادات بلغت 70.5 مليون دولار.

وحلّ في المركز الثاني فيلم الحركة "رن أول نايت" -الذي يشارك في بطولته ليام نيسون وإد هاريس وبروس ماكجيل- حيث حقق 11.02 مليون دولار في أول ثلاثة أيام من عرضه في دور السينما.

واحتل المركز الثالث فيلم الإثارة والتشويق "كينغز مين: ذا سيكريت سيرفيس"، الذي يشارك في بطولته كل من مارك سترونغ ومايكل كين وكولين فيرث، محققا إيرادات بلغت 6.20 ملايين دولار.

وجاء في المركز الرابع فيلم الجريمة الكوميدي "فوكاس" -الذي يشارك في بطولته ويل سميث ومارغوت روبي وجيرالد ماكريني ورودريغو سانتورو- وحقق 5.81 ملايين دولار.

وتراجع فيلم الحركة "تشابي" من المركز الأول إلى الخامس محققا إيرادات بلغت 5.80 ملايين دولار.

المصدر : الألمانية