تعرض قبر الشاعر التركي ناظم حكمت ودير "نوفوديفيتشي" القديم الذي يضمه لحريق ضخم شهدته العاصمة الروسية موسكو.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الطوارئ أن 113 رجل إطفاء مع 29 آلية شاركوا بعمليات إطفاء الحريق الذي امتد على مساحة تصل إلى نحو ثلاثمائة متر مربع، بينما وصل ارتفاع البرج الذي تعرض للحريق إلى أربعين مترا.

ويضم الدير قبر الشاعر والكاتب المسرحي والروائي التركي "ناظم حكمت" (1902، سالونيك باليونان، 1963 موسكو) الذي عاش بالاتحاد السوفياتي وتوفي فيه، بعد تعرضه للضغوط في تركيا بسبب خلفيته الشيوعية.

وتميز شعر حكمت بالبساطة والوضوح، وقد ترك تأثيره على الشخصيات الأدبية بعصره بمن في ذلك بعض الشخصيات العربية أمثال عبد الوهاب البياتي وبلند الحيدري ونزار قباني، وترجمت قصائده إلى أكثر من خمسين لغة وحصلت أعماله على العديد من الجوائز.

ويعتبر دير نوفوديفيتشي -الذي تأسس عام 1524 (القرن الـ16)- من أقدم الأديرة في روسيا، كما أُعلن الدير ثروة إنسانية مشتركة تخضع لحماية منظمة اليونيسكو.

 

المصدر : الألمانية