يحتفل معهد المخطوطات العربية بالقاهرة في الرابع من أبريل/نيسان القادم بيوم المخطوط العربي، وذلك بمشاركة مراكز وهيئات بحثية من عدة دول عربية.

وقال مدير المعهد فيصل الحفيان في بيان نشره أمس الأربعاء، إن هذا الاحتفال السنوي يهدف إلى التوعية بالتراثي العربي "والتعريف بجهود الحضارة العربية ومنجزاتها وما خلفه أسلافنا من تراث عريق".

وأضاف الحفيان أن الاحتفال -الذي يستمر عشرة أيام- سيعقد هذا العام تحت عنوان "يوم المخطوط العربي.. أسرار من الماضي وأفكار للمستقبل"، بمشاركة جهات منها "دارة الملك عبد العزيز" بالسعودية، و"مركز عيسى الثقافي" في البحرين، و"مخبر المخطوطات" بجامعة زيان عاشور في الجزائر، و"مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية" بالدار البيضاء في المغرب، و"هيئة الوثائق والمحفوظات العُمانية" بسلطنة عُمان.

ومن المؤسسات المصرية المشاركة "مركز توثيق التراث الحضاري"، و"جامعة القاهرة"، و"دار الكتب والوثائق القومية".

وقال البيان إن كل جهة مشاركة سيخصص لها يوم كامل تقام فيه عدة أنشطة علمية وفنية وترفيهية ذات صلة بالمخطوط العربي.

وتأسس معهد المخطوطات العربية عام 1946 في إطار جامعة الدول العربية، ثم ألحق بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو" في بدايات السبعينيات.

المصدر : رويترز